المحتوى الرئيسى

نائب الفيفا يتعهد بحل أزمة حجاب منتخب نساء إيران

06/07 15:13

غزة - دنيا الوطن قال الأمير علي بن الحسين -نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" عن قارة أسيا الثلاثاء- إنه سيحاول إيجاد حل للحظر المفروض على الفريق النسائي الإيراني بسبب إصراره على وضع غطاء الرأس "الكاب" الذي تحظره الفيفا. ومنعت مراقبة المباراة البحرينية المنتخب النسائي الإيراني من خوض مباراته مع المنتخب الأردني، ضمن تصفيات أولمبياد لندن 2012 في عمان، بسبب إصرار اللاعبات على ارتداء الكاب الذي يحجب الرأس والأذن والرقبة، والذي يتناقض مع لوائح الفيفا. وقال الأمير علي -الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، والذي تولى منصبه رسميا الأربعاء الماضي-: "الأمر يتعلق بقضية مهمة سوف أثيرها مع الاتحاد الأسيوي لكرة القدم والاتحاد الدولي لكرة القدم، وسوف نعمل معا لإيجاد حل يحترم في الوقت ذاته اللعب والثقافة". وأضاف: "كرة القدم هي نزاهة واحترام، وأنا واثق من أننا سنجد حلا لهذه المسألة، مصمم على معالجة كل هذه القضايا، لضمان أن تمارس جميع الفتيات والنساء هذه اللعبة الجميلة في عموم القارة". وتقدم الاتحاد الإيراني لكرة القدم باحتجاج رسمي إلى الاتحاد الدولي، واعتبر رئيسه علي كافاشيان أنه تم إعلام (فيفا) بطبيعة الزي الذي ترتديه اللاعبات الإيرانيات مسبقا، معتبرا أن قرار إلغاء المباراة واحتساب نتيجتها بثلاثية نظيفة لصالح المنتخب الأردني يثير الدهشة والتساؤلات، بحسب وسائل الإعلام الإيرانية. قالت صحيفة "أرمان" اليومية الإيرانية، إن السبب الذي دفع مراقبة المباراة البحرينية إلى إلغاء المباراة هو ارتداء عناصر المنتخب النسائي الإيراني الحجاب الإسلامي. وتقضي لوائح الفيفا بضرورة الكشف عن الرقبة والأذن ووضع غطاء الرأس بدلا من الحجاب الإسلامي. وتوقع مراقبون أن يتخذ الاتحاد الدولي عقوبات قاسية بحق الإتحاد الإيراني، قد تصل إلى حدّ تغريمه مبلغ 20 ألف فرنك سويسري، ودفع تعويضات مادية للاتحاد الأردني (المستضيف)، ناهيك عن حرمانه من مشاركات مستقبلية، بحسب ما أوردته صحيفة "الدستور" شبه الحكومية الأردنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل