المحتوى الرئيسى

"علماء المسلمين" يطالب بوقف إراقة الدماء السورية

06/06 23:43

الرياض- إخوان أون لاين: أدان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الصمت الكامل لجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي عن الأسلوب الأمني الذي تتبعه السلطات السورية في التصدي للاحتجاجات السلمية.   وحمَّل الاتحاد اليوم في بيان وصل (إخوان أون لاين) النظام السوري مسئولية الدماء البريئة التي أريقت، والتي ستراق وتدفع بالقوى الدولية الغربية للتدخل في الشأن السوري، داعيًا تركيا إلى الضغط على النظام السوري لوقف مسلسل القتل، والعمل على ألا تتحول سوريا إلى ليبيا جديدة.   وأكد عدم اقتناعه بما تروجه سوريا من وجود عناصر إرهابية تروِّع المواطنين، داعيًا النظام السوري إلى الاستجابة لتطلعات الشعب في الحرية والديمقراطية والتعددية وتداول السلطة والتوقف الفوري عن مجابهة المتظاهرين السلميين بإطلاق النار ومحاصرة المدن بالدبابات والأسلحة الثقيلة.   وأوضح أن السلطات السورية استهانت بكل هذه الطلبات، وشنت هجومًا عنيفًا على الاتحاد وقيادته وخاصة رئيسه العلامة الشيخ يوسف القرضاوي وتمادت في غيها وقتلت الشعب الأبي الذي أصبح يطالب بتغيير النظام جملة بعد أن كان في البداية يطالب بالإصلاح والحرية.   وأضاف أن الشعب السوري "قد حزم أمره ولم يعد يثق في أي إجراء يقوم به النظام السوري، حيث تواصلت المظاهرات بشكل أقوى مما كانت عليه قبل الإعلان عن هذه الإجراءات، وآخرها مظاهرات يوم الجمعة الماضي التي سقط فيها، وفي مدينة حماة وحدها ما يزيد على 37 شهيدًا، والسبت والأحد بجسر الشغور، ووادي الزور حيث سقط قرابة 30 شهيدًا".   وأكد العلماء أنه أمام هذا القتل الذي طال  فئات الشعب السوري كافة من رجال ونساء وأطفال يعرب الاتحاد عن قلقه الشديد من استمرار هذه الأوضاع المأساوية في سوريا "فإن الاتحاد يرى ويقرر أنه على السلطات السورية أن توقف آلة القتل، وترفع الحصار على المدن والقرى السورية وتخرج الجيش ودباباته من وسط المدن، وتترك الشعب السوري يعبر عن تطلعاته".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل