المحتوى الرئيسى

من شهيد1919 إلى شهيد 25 يناير: «السعيدية» تطور نفسها باستعادة تراثها التاريخى

06/06 21:59

«ليس تطويراً فحسب، بل إحياء لتراثها التاريخى».. هكذا وصفت وزارة التربية والتعليم أعمالها التى تقوم بها فى المدرسة التاريخية، حيث زارها د. أحمد جمال الدين موسى، وزير التربية والتعليم، لتفقد مشروع تطوير وإحياء التراث التاريخى لها، فى إطار إعادة التشطبيات المعمارية للمبنى من الداخل والخارج، بالإضافة إلى تزويد فصولها ومعاملها الخاصة بالأثاث وتركيب شبكة إنترنت كاملة مدعمة بتركيب 42 جهاز كمبيوتر حديثاً.. الوزير أكد أنه تم الانتهاء من 60٪ من أعمال المرحلة الأولى للمشروع، وسيتم الانتهاء من الجزء المتبقى قبل بداية العام الدراسى الجديد. التراث التاريخى الذى قصده الوزير صنعته المدرسة فى 105 أعوام هى عمرها فى العملية التعليمية، شهدت خلاله أهم الأحداث التاريخية، فهنا فى هذه المدرسة وقع أول شهيد فى ثورة 1919 حين خرج مصطفى ماهر أمين، الطالب بالمدرسة، وسط مظاهرات الثورة ليقع شهيداً، ويكرر التاريخ نفسه بفارق 92 عاماً وتسجل المدرسة شهيداً آخر من طلابها خرج مع غيره من ملايين الشباب فى ثورة 25 يناير هو الطالب على ماهر. المدرسة لعبت أيضاً دوراً سياسياً بارزاً، يكفى أن تخرج فيها 14 رئيساً للوزراء، كان أبرزهم حسين سرى باشا والدكتور مصطفى خليل، فضلاً عن عدد من الوزراء مثل المستشار أنور أبوسحلى والمهندس محمد ماهر أباظة والمهندس عثمان أحمد عثمان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل