المحتوى الرئيسى

موسى: لا ضرورة لمجلس رئاسي

06/06 21:42

أكد عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم مع عدد من ممثلي الصحف المصرية داخل الجامعة،وكشف موسى أنه سيسافر خلال يومين إلى فرنسا للقاء الجالية المصرية هناك؛ لأنه لا يمكن تجاهلهم وأكد على حقوقهم فى المشاركة فى العملية السياسية، وعلى رأس ذلك تمتعهم بحقهم بالإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات الرئاسية حيث إن عددهم يصل إلى ما يزيد على 7 ملايين مصرى، وأن هذه الزيارة لن تكون الأخيرة فهناك عدة جولات وزيارات للجاليات المصرية العاملة والمقيمة بأوروبا وأمريكا وبالدول العربية .وأكد موسى أنه ليس مع تمديد الفترة الانتقالية أو تأخير العملية الديمقراطية، كما أنه لا يرى ضرورة لوجود مجلس رئاسى وتساءل من سيختاره؟ وماهى سيادته ؟.وشدد "موسى" علي ضرورة انتخاب رئيس الجمهورية أولا قبل إجراء الانتخابات البرلمانية ووضع الدستور .وقال "بعد انتخاب الرئيس يجب تشكيل هيئة تأسيسية لوضع دستور جديد من 100 شخصية من ممثلي النقابات العمالية والشخصيات العامة وقيادات العامة وإجراء استفتاء الداخلي علي البنود وبعد الاتفاق علي بنوده يتم طرحه للاستفتاء الشعبي في صيغته النهائية.ونفي "موسى" قيام المجلس العسكري بترشيح أحد من المؤسسة العسكرية في انتخابات الرئاسة .وأضاف أنه لا يرى أن الوقت غير مناسب لوضع دستور جديد الآن، ولكن إذا توافق الجميع على ذلك فيجب أن تنتخب جمعية تأسيسية لمناقشة المبادئ الأساسية للدستور ويتفق عليها من كافة طوائف المجتمع، مضيفا أن مصر تعانى من مشكلتين أساسيتين وهما البطالة وارتفاع الأسعار، ومصادر تمويل ذلك غير موجودة وهى من المشكلات طويلة الأجل، وحل ذلك يكون من خلال الاقتصاد الحر والذى يعد الاقتصاد الأمثل لمصر بالتوازى مع العدالة الاجتماعية، فهما أشبه بقدمى الجسد الواحد ولا يمكن أن ينفصلا عن بعضهما، ومن جانب آخر يجب التركيز على تنمية الصناعات الصغيرة والمتوسطة لأنها حجر الزاوية مع تفعيل مراقبة الدولة والحكومة لهذه المنظومة.وردا على سؤال عن أن هناك خطة لتقسيم مصر، قال إن مصر تتعرض لأخطار كثيرة، ولكن لن تنجح فى تقسيم مصر وذلك لتركيبة المجتمع المصرى المتشابكة، وعلى سبيل المثال النوبيون منتشرون بالإسكندرية وأبناء سيناء موجودون فى كافة المحافظات، أى أن تقسيم مصر مسألة بعيدة كل البعد عن الواقع وهذا تفكير مريض ليس له أى إمكانية للتنفيذ .وأشار موسى إلى كلمة نتيناهو فى الكونجروس الأمريكى موضحاً أنه أغلق كل النوافذ ولا يوجد غير نافذة واحدة الآن وهي ذهاب الفلسطينيين للأمم المتحدة وكل العرب وراءهم .وأضاف أن اتفاقية الغاز المصرية مع إسرائيل يجب أن تكون لها جدواها الاقتصادية ويجب تعديل الأسعار طبقاً للأسعار العالمية المعمول بها فى هذا الشأن، مطالبا المصريين بالتعاطف مع الحكومة الآن بدلاً من مهاجمتها لأنها حكومة تسيير أعمال وتفعل ما تستطيع .وهنأ موسى فى مؤتمره الصحفى حزب العدالة والحرية الذى بدأ عمله رسمياً اليوم وكذلك حزب المصريين الأحرار الذى سيبدأ عمله الأيام القادمة بعد تقديم أوراقه للجنة شئون الأحزاب .وأكد موسى على أن حزب الوفد من الأحزاب المهمة والفعالة ومن أعرق الأحزاب المصرية وأنه يحرص على الاتصال به وبرئيسه الدكتور سيد البدوى لكي يزوره قريبا .أضاف موسى أن التغيير فى الوطن العربى قادم وليس بالفرض أن يكون نمطياً، وسيصبح سنة الدول العربية والشرق الأوسط، وإن لم يتم بالحكومات القائمة ويؤدى إلى أن تشعر الشعوب بقيمتها ستحدث ثورات، والمسألة هى أن يسرع الجميع بالتغيير إذا أرادوا أن تسير الأمور بأقل دموية وأكثر يسراً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل