المحتوى الرئيسى
worldcup2018

أسر «المخيمات» فى «السلام» يفترشون «ماسبيرو» للحصول على شقق

06/06 21:36

شهد شارع كورنيش النيل وقفتين احتجاحيتين تسببتا فى تعطل المرور أمام مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، إحداهما لأسر المصريين المحتجزين فى ليبيا أمام وزارة الخارجية، والثانية لمواطنين من مدينة السلام، افترشوا الطريق فى ماسبيرو، مطالبين الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، بتنفيذ وعده لهم بالحصول على وحدات سكنية فى مدينة النهضة. تجمهر العشرات من أهالى المصريين المحتجزين فى السجون الليبية أمام وزارة الخارجية، مطالبين الوزارة بالتدخل للإفراج عن ذويهم. وحاول الأهالى اقتحام الوزارة، والاعتصام داخلها، إلا أن الأمن بادر بتدعيم البوابات بالحواجز الحديدية. وقال ممدوح محمد جمعة، شقيق أحد المحتجزين، إنه يتوافد هو والعشرات من الأهالى أسبوعيا على الوزارة لمعرفة آخر التطورات فى قضية ذويهم المحتجزين إلا أنهم فى كل مرة يحصلون على وعد من المسؤولين دون تحقيق أى نتائج ملموسة. وأضاف أنه تقدم بكشف يضم 150 مصرياً محتجزاً فى ليبيا منذ 4 أشهر، وفيديوهات تم بثها على القناة الليبية لمصريين يعترفون تحت تهديد السلاح بأنهم من تنظيم القاعدة وجاءوا لينضموا إلى الثوار. وافترشت 365 أسرة من مدينة السلام الطريق أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون منذ مساءالاحد ، معلنين اعتصامهم ورفضهم التحرك إلا بعد الاستجابة لمطالبهم وحصولهم على وحدات سكنية لهم ولذويهم بعد وعد «شرف» لهم بحصولهم على وحدات سكنية بداية الشهر الجارى. قالت رانيا ربيع، إحدى الأهالى المتضررين، إنها وجيرانها المعتصمين كانوا يسكنون فى وحدات سكنية بنظام الإيجار الجديد، لكنهم فوجئوا بأصحاب تلك الوحدات يطردونهم منها بعد قيام الثورة، بحجة خوفهم على الوحدات من البلطجية والتخريب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل