المحتوى الرئيسى

رئيس «السكة الحديد»: إضراب العياط «الأكثر قسوة» وتسبب فى خسائر تجاوزت 5 ملايين جنيه

06/06 21:36

«أصبحنا الحيطة المايلة»، كان هذا لسان المهندس مصطفى قناوى رئيس هيئة السكة الحديد، تعليقا على قيام أهالى قرية «بمها» التابعة لمركز العياط، الأحد، بقطع خط المرفق، وإيقاف حركة القطارات احتجاجا على محطة تقوية محمول موجودة بالقرية. وقال قناوى لـ«المصرى اليوم» إنه منذ ثورة 25 يناير عانت الهيئة من نحو 40 إضرابا، سواء المتعلقة بالمطالب الفئوية أو من المواطنين العاديين الذين كانوا يضغطون على الحكومة عن طريق تعطيل المرفق، بالإضافة إلى تعرض الهيئة لأعمال البلطجة والسرقات. خسائر الهيئة- بحسب رئيسها- تجاوزت 50 مليون جنيه نتيجة هذه الأفعال غير المسؤولة، مشيرا إلى أن إضراب أهالى محافظة قنا وقطعهم خط السكة الحديد طوال 11 يوماً احتجاجاً على تعيين محافظهم الجديد، يعد الأطول تعطيلا فى تاريخ الهيئة، وتسبب فى خسائر تجاوزت أكثر من 5 ملايين جنيه، لافتا إلى أن بقية الإضرابات كان يتم خلالها تعطل حركة القطارات لمدد تتراوح ما بين ساعة و3 ساعات. لكن إضراب العياط هو «الأكثر قسوة» وفقا لقناوى، موضحا «أن القطارات توقفت فى جو شديد الحرارة، وبعض التكييفات تأثرت بسبب التوقف لفترة بلغت 20 ساعة»، وذكر أن هذا التوقف المفاجئ منع الهيئة من القيام بأى تحويلات للقطار، بسبب التقاطر الذى بلغ 20 قطارا فى «الطالع» ونظيرهم فى «النازل» على مسافة 800 كيلو، فضلا عن «أننى لم أكن أعرف أن المشكلة سوف تتصاعد». وقال إن السكة الحديد ستعانى فى الفترة المقبلة «لأن الناس وجدت أن الإضرابات ومنع حركة القطارات هما السبيل الوحيد لإجبار الحكومة على الالتزام بمطالبهم»، ونوه بأنه مع حق التظاهر والإضراب، ولكن دون تعطيل مرفق يخدم مليون راكب يوميا. وأشار رئيس هيئة السكة الحديد إلى أن الهيئة ألغت 44 رحلة قطار لخط «الطالع النازل»، على مدار يومى الإضراب، وأن خسائر الهيئة تصل إلى مليون جنيه، لافتا إلى أنه أعطى تعليمات بإرجاع الركاب التذاكر واسترداد القيمة النقدية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل