المحتوى الرئيسى
alaan TV

> أهدر 6 ملايين من أموال «البترول» في الحملات الترويجية ودعم «المخلوع» والوطني المنحل

06/06 21:01

حصلت «روزاليوسف» علي مستندات تكشف تخصيص وزير البترول الأسبق سامح فهمي وعدد من قيادات الوزارة لـ 6 ملايين من أموال الوزارة لحملات دعم قيادات الحزب الوطني المنحل عبر الملفات ودعم المؤتمرات الترويجية لمرشحي الحزب، وكان في مقدمتهم الرئيس المخلوع حسني مبارك بصفته رئيس الحزب ومرشحه للرئاسة، حيث حصلت «روزاليوسف» علي مخاطبات من شامل حمدي وكيل أول وزارة البترول موجهة إلي 4 شركات وهي جنوب الوادي القابضة للبترول ورئيس مجلس إدارة الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات ورئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للغازات الطبيعية والهيئة المصرية العامة للبترول يطالبها فيها بتحمل جزء من نفقات تنظيم مؤتمر ومعرض تحت عنوان «برنامج الرئيس مبارك حقائق وأرقام.. وعد وأوفي» الذي يتم تنفيذه بحسب الخطابات تحت رعاية الحزب الوطني بأرض المعارض. وأن قطاع البترول يشارك في المعرض ويلزم كل شركة بدفع مبلغ قيمته 40 ألف جنيه. وكشف المصدر الذي منح «روزاليوسف» المستندات أن تلك المستندات مجرد جزء من فساد كبير كان الهدف منه تهيئة الرأي العام لتأييد مرشح الوطني في الانتخابات المقبلة بإيهامهم أن الرئيس المخلوع نفذ ما وعد به في برنامجه لانتخابات الرئاسة 2005، لافتاً إلي أن سامح فهمي نفسه كان ينفق علي حملاته الانتخابية لمجلس الشعب من وزارة البترول، حيث تشير المستندات التي بحوزة «روزاليوسف» إلي إهدار قرابة 6 ملايين جنيه في أنشطة ترويجية مختلفة لا علاقة لها بنشاط الوزارة مما يعد إهداراً للمال العام لأغراض سياسية خاصة. وتشير مستندات أخري إلي إنتاج أفلام مزعومة وأغاني للدعاية لخط الصعيد الذي لم يستخدم بعد لعدم وجود فائض من الغاز بسبب التصدير لإسرائيل، وقيل أيضاً: إن هناك عيوباً جسيمة في خط الصعيد نتيجة التلاعب في المقاولات، وقد بلغت تكلفة إنتاج تلك الأفلام أكثر من مليوني جنيه. فقد تم عقد اجتماع في مكتب رئيس الإدارة المركزية للإعلام مع مسئولي إحدي شركات الدعاية وتم الاتفاق علي فيلم تسجيلي عن مشروع غاز الصعيد مدته من 8 إلي 10 دقائق بمواصفات خاصة وتكلفته مليون ومائة ألف جنيه مصري! بينما تضمن الاتفاق علي عمل أوبريت غنائي مدته 4 دقائق بـ185 ألف جنيه. وأيضاً إعلان تليفزيوني غنائي يشمل كليب من الأوبريت علي أن تكون مدة الإعلان 30 ثانية بتكلفة مليون ومائتي ألف جنيه. ورغم أن هيئة البترول لا تحتاج لعمل إعلان عن خدماتها إلا أن إجمالي التكلفة الإنتاجية لعناصر الحملة الإعلانية لتوصل الغاز من الفيلم التسجيلي والأوبريت الغنائي والإعلان والكليب وصل إلي مليوني و485 ألف جنيه. كما حصلت «روزاليوسف» علي عدد من المستندات التي تقدم بها السفير إبراهيم يسري ود.إبراهيم زهران الخبير البترولي يتهمان وزير البترول الأسبق وقيادات الوزارة بالإضافة إلي د.سامي عبدالعزيز أمين الإعلام في الحزب الوطني المنحل وعميد كلية الإعلام السابق بالمساعدة في إهدار المال العام، وذلك لإنتاج أفلام للدعاية لوزارة البترول تسلمها د.سامي عبدالعزيز وحمدي عبدالعزيز رئيس الإدارة المركزية للإعلام بالبترول بمبلغ 4 ملايين جنيه وفواتير أخري 400 ألف جنيه، و277 ألف جنيه، و490 ألف جنيه، و728 ألف جنيه و977200 جنيه، و314800 جنيه، و34900 جنيه و173600 جنيه، و59800 جنيه، و385300 جنيه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل