المحتوى الرئيسى

خبيرة: غياب المعايير العلمية فى اختيار القيادات سبب فساد المحليات

06/06 20:33

أكدت الدكتورة هدى منصور، مدرس الإدارة المحلية بجامعة القاهرة، أن تعدد أشكال الفساد داخل الإدارة المحلية ترجع إلى عدم وضوح السياسات العامة للإدارة المحلية، وازدواجية وتضارب الاختصاصات، بجانب، تضخم حجم العاملين فى الوحدات المحلية، وانخفاض مستوى أدائها، بالإضافة إلى غياب المعايير العلمية فى اختيار القيادات التنفيذية و أسس المسائلة. وأضافت منصور، أن ضعف الرقابة الإدارية، تعد السبب الرئيسى فى شيوع الفساد داخل الوسط الإدارى المحلي، لافتة إلى أن من أهم سبل القضاء على كل صور الفساد داخل المحليات، هى ضرورة وضع إستراتيجية شاملة وواضحة، من أجل تفعيل آليات لمحاصرة الظاهرة والقضاء عليها، ولفتت إلى ضرورة توفير قيادات إدارية محلية ذات كفاءة عالية تتناسب مع الوظائف القيادية العليا. وحول إمكانية تفعيل دور الإدارة المحلية لتحقيق التنمية الشاملة، أشارت إلى ضرورة سرعة تعديل قانون الإدارة المحلية، وتحليل طبيعة التحديات التى تؤثر على أداء الوحدات المحلية لوظائفها، والتى تتطلب مراجعة القوانين المتعلقة بالإدارة المحلية، و البدء من حيث انتهى الآخرون، وكذلك الاستفادة من تجارب الدول السابقة، وأخذ ما يناسب النظام المصرى، وذلك بشكل يفسح المجال للنهوض و التطور، وتحقيق مبادئ الحوكمة المحلية الرشيدة. وقالت أنه يجب ربط اللامركزية بإطار قانوني، يمكن من خلاله وضع الخطط المدروسة ذات التوجه المستقبلي، وإبراز دور المجتمع المدنى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل