المحتوى الرئيسى

برحيل عبد الحميد الغزالي ..الاقتصاد الإسلامي يفقد أهم أعلامه

06/06 20:23

 برحيل عبد الحميد الغزالي ..الاقتصاد الإسلامي يفقد أهم أعلامه   محيط - أحمد جبريل   د. عبد الحميد الغزالي خبير الاقتصاد الاسلامي الراحل فارقت روح الدكتور عبد الحميد الغزالي الخبير المصرفي التنموي الشهير، واحد أهم أعلام الاقتصاد الإسلامي في العالم الحياة بعد أن فارقت روح مصر اليأس من التغيير،   حيث رحل الفقيد عن عمر ناهز 71 عاما بعد مرض قاس ألم به في السنوات الأخيرة حيث اشتغل الغزالي بالتدريس والتأصيل لنظريات المصرفية الإسلامية ومحاولة إيجاد اقتصاد إسلامي مواز للصيرفة التقليدية.  ولد الدكتور عبد الحميد حسن الغزالي في 23 فبراير 1937 بقرية ميت شهالة التابعة لمركز الشهداء بمحافظة المنوفية.  كان الغزالي عضوا بمجلس شورى الإخوان، ومسئولا عن القسم السياسي قرابة 8 سنوات ثم عمل مستشارا سياسيا للمرشد العام للإخوان المسلمين. وقد ألقى القبض عليه بسبب انتمائه للإخوان ثلاث مرات الأولى سنة 1954 وهو في المرحلة الثانوية والثانية سنة 1971 في انتفاضة الطلبة ثم مع مجموعة ما يسمى بحزب الوسط وكان معه المرشد السابق للإخوان محمد مهدي عاكف وحكم عليهم بثلاث سنوات. حصل الغزالي على دكتوراه الفلسفة في الاقتصاد في المملكة المتحدة 1968م، وعضو هيئة التدريس بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية ـ جامعة القاهرة ، منذ 1968م حتى وفاته كما كان عضوا بالمكتب الفني واللجان العلمية برابطة الجامعات الإسلامية. كما عمل أستاذا زائرا في العديد من الجامعات العربية والإسلامية وشغل العديد من المناصب الاستشارية في مصارف عربية وإسلامية.  جنازة الدكتور عبد الحميد الغزاليكما أسس مؤسس وأشرف على مركز الاقتصاد الإسلامي بالقاهرة 1985 ـ 1990م وكذلك عمل مدير للمعهد الإسلامي للبحوث والتدريب ـ البنك الإسلامي للتنمية 1411 ـ 1415هـ.  رئيس لجنة تنسيق البحوث بين البنوك الإسلامية 1991 ـ 1995م. وشارك في العديد من الندوات وورش العمل والمؤتمرات حول المصرفية الإسلامية. كما اشرف على العديد من رسائل الماجستير والدكتوراة في مجال المصرفية الإسلامية. وقد أثرى الغزالي الملقب بـ" أبو الاقتصاد الإسلامي" المكتبة العربية والإسلامية بالكثير من المؤلفات المتفردة في الاقتصاد الإسلامي، ومن أبرزها: الأرباح والفوائد بين التحليل الاقتصادي والحكم الشرعي، حول أساسيات المصرفية الإسلامية. وكانت للفقيد الراحل ارائه المتميزة إبان الأزمة المالية العالمية منذ ثلاثة اعوام من ضرورة اللجوء الى حل الاقتصاد الاسلامي بدلا من النظام المصرفي التقليدي الذي ادى حسب رأيه الى حدوث تلك الأزمة التي عصفت بكبريات الاقتصاديات العالمية .   تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الاثنين , 6 - 6 - 2011 الساعة : 5:25 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الاثنين , 6 - 6 - 2011 الساعة : 8:25 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل