المحتوى الرئيسى

فضيحة أخلاقية جديدة لجيجز

06/06 20:04

تعرض رايان جيجز لاعب وسط نادي مانشستر يونايتد بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لفضيحة أخلاقية جديدة إثر اتهامات بضلوعه في علاقة غرامية محرمة استمرت لثماني سنوات مع ناتاشا زوجة شقيقه الأصغر, ما قد يحرم الإنجليزي الدولي السابق من عدد من العقود الإعلانية المربحة. وكان جيجز قد تصدر عناوين الصحف الإنجليزية إثر الكشف عن تورطه في فضيحة أخلاقية مع العارضة الإنجليزية إيموجين توماس خلال الشهر الماضي. ونقلت تقارير الصحف الإنجليزية الصفراء عن مصادر أن ناتاشا زوجة رودي شقيق اللاعب الأصغر والبالغ من العمر 33 عاما قد اتجهت للكشف علناً عن علاقتها باللاعب إثر شعورها بالمهانة بسبب الادعاءات بخوضه في علاقة مع إيموجين توماس. وقالت الصحف إن المخضرم جيجز البالغ من العمر 37 عاما قد خان زوجته ستيسي حينما كانت حاملا في طفلتيه. وكشفت التقارير تفاصيل علاقة اللاعب بزوجة شقيقه قائلة إن جيجز التقي بناتاشا للمرة الأولى في أحد الملاهي الليلة بمدينة مانشستر عام 2003 ليبدآ في علاقتهما الغرامية منذ هذه الليلة والتي استمرت حتى إبريل من العام الجاري رغم إنجاب ستيسي من شقيقه في أغسطس من عام 2006 وزواجهما في يونيو من العام الماضي. ونقلت المصادر قول ناتاشا (28 عاما) لإحدى صديقاتها:"أنا اعلم أن هذا كان خطأ, أنها أسوأ خيانة ممكنة, ولكن حينما اكتشفت خيانته مع إيموجين شعرت بالمهانة كثيرا, اعلم أن هذا يعد شيئا غريبا, ولكنه لم يخن ستيسي فقط, ولكنه كان يخونني أيضا". وادعت ناتاشا أن جيجز قد أرسل لها رسالة نصية على هاتفها في الثاني من مايو الماضي قال فيها:"هذان أسوأ أسبوعين في حياتي". ويتردد في نفس الوقت أن إيموجين (28 عاما) شعرت بالصدمة والحزن بعد سماعها آخر علاقات جيجز الغرامية حيث نشرت على حسابها الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي الشهير "توتير" تعليقا جاء فيه:" أريد فقط أن أموت".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل