المحتوى الرئيسى

وسيعلم أعضاء البرلمان العراقي من هو الكذاب الاشر؟؟ بقلم:خالد الخالدي

06/06 18:58

سربت احدى الشخصيات العاملة في المصرف التجاري العراقي وثائق مهمة وخطيرة جدا تؤكد حصول اعضاء مجلس النواب العراقي على ثلاثة قروض القرض الاول 200 مليون دينار عراقي فقط ,مخصصة لشراء قطعة أرض , او دار سكنية لكل نائب ,سواء كان ذكرا ,ام انثى ؟؟ القرض الثاني 150 مليون دينار عراقي فقط ,مخصصة لشراء سيارة مدرعة ضد الرصاص وضد العين وضد الجن ,لكل نائب ,سواء كان ذكرا ام انثى ,مكيفة بافضل انواع اجهزة التبريد والتدفئة ,لتقي العضو-العضوة- البرلماني من حر الصيف وبرد الشتاء. القرض الثالث 100 مليون دينار عراقي فقط ,مخصصة للسياحة والسفر , العضو يسافر الى منتجعات الامازون ,ليتمتع بالخمر والجنس والنساء,والعضوة ,تسافر الى شرم الشيخ لتمتع بالخمر والجنس و الرجال . لابأس ؟؟؟ بالامس توفى المواطن محمد سالم جبر ,في مستشفى اليرموك , بعد ان كان راقدا فيها لاكثر من شهر ,الاطباء كانوا يتصورن انه مصاب بعجز كلوي حاد ,بينما كان اهله يعرفون جيدا انه مصاب بمرض سرطان القولون ,لكنهم وبعد ان افلسوا وعجزوا عن علاجه رموه في المستشفى ,بذريعة انه مصاب بعجز كلوي . اطباء اليرموك غفر الله لهم راحوا يغسلون كليتيه السليمتين بين اسبوع وآخر ,مع حقنه بالمضادات الحيوية المنشطة ,دون ان يلتفتوا لمرض السرطان الذي انتشر بين ابناء الشعب العراقي بصورة تنذر بالخطر الشديد ,حتى قضى نحبه ,رحمه الله. اصدقاء ,العائلة ,المكونة من شاب في الثلاثين من عمره ,يعمل عتالا في اسواق الشورجة ,وارملة ,قتل زوجها برصاصة من مسدس كاتم للصوت صنع ايراني ,لانه من المذهب السني , وامرأة عجوز ,تكاد تلفظ آخر انفاسها بسبب الضغط والسكر , قاموا بالواجب ,غسلوا المرحوم ,وكفنوه ,ودفنوه ,في احدى مقابر الشيخ معروف الكرخي . بين النائب ,الذي حصل على ثلاثة قروض ,يصل مجموعها الى 450 مليون دينار عراقي ,وبين المرحوم الذي قتله اطباء اليرموك قبل ان يقتله السرطان ,ثمة علاقة حمقاء ,لاتعترف بالعدل ولا بالحقيقة ,علاقة الحاكم القوي المستبد ,بالمحكوم الضعيف الخاوي ,علاقة الاقطاعي الثري الذي يلتهم جميع اطباق المائدة ,بالفلاح الفقير الذي لايملك ثمن مراسيم الدفن ,انها علاقة السرطان المستفحل والمتطور ,الذي لايمكن ان يقف عند حد معين بالجسد الفاقد لكريات دمه البيضاء والحمراء,مثلما هوفاقد لامكانية شراء الدواء ,من صيدلية قريبة من منزله ,ان كان لديه منزل. حينما قتل قابيل هابيل ,كانت دواعي القتل امراة ,افتتن بها قابيل ,رغم ان السماء ,منحتهما الاثنين فرصة الحصول عليها ,من خلال تقديم قربان ,قدم الاثنان قربانهما ,فتقبل الله من هابيل لانه كان ذا جودة وثراء ,مقارنةبقربان قابيل ,الذي كان يفتقد الجودة والنوعية ,الا ان قابيل رفض الرضوخ للامر السماوي ,ليخدع هابيل ,ويستدرجه الى الصحراء,عملية الاستدراج هذه مكنته من فلق هامة هابيل ,بالحجر ,ليعلن اول جريمة قتل في الارض , مناجل امرأة. اعضاء البرلمان العراقي,ما زالوا يستدرجونا الى الصحراء ,الى الغيب ,الى المجهول ,وكلما حانت لهم فرصة ,فانهم لايترددون في قتلنا ,مرة عن طريق القاعدة ,ومرةعن طريق جيش الامام ,ومرةعن طريق الشركات الامنية ,ومرةعن طريق الكهرباء , الوطنية والمولدة ,ومرةعن طريق تهريب المجرمين من السجون والمعتقلات ,واعتقالنا بدلا عنهم ,في سياسة جديدة ,اسمها التعويض . يقولون ,ان لم تستحي فافعل ماشئت ,اعضاء البرلمان يقولون نحن نستحي ,ولكننا نفعل ما نشاء ,لاننا منتخبون ,من الشعب ,والشعب ,هومن منحنا الصلاحيات ,لنفعل ما نشاء؟؟؟ بعض اللصوص,والشقاوات ,الذين كانوا يعيشون في بغداد في عشرينات القرن الماضي ,كانوا يترفعون عن سرقة جيرانهم الفقراء ,مثلما يترفعون عن النظر الى نساء محلتهم ,بل ان بعضهم كان يقف سدا منيعا امام كل من يحاول الاعتداء على رجل اوامراة من ابناء محلته ؟؟؟ ما ذا لوان اواعضاء البرلمان ,قلبوا تاريخ بغداد ,وتعلموا من هؤلاء الاشقياء واللصوص ,معاني الشرف والغيرة والوفاء؟؟ الرجل ,الذي مات بالامس ,بسبب خطأين ,خطأ الاطباء ,الذين اعتمدوارواية كاذبة ,وخطأ الاقدار ,الذي جعلته عراقيا ,يعيش في بلد القمع والتسلط الاقطاعي البرلماني ,الرجل هذا ,استراح ,من الفقر والعوز ,وترك عائلته ,ترزخ تحت ظل الاشقياء واللصوص ,العملاء والقتلة ,الذين سيستدرجونها الى صحراء قابيل ,ليقتلوها ,متى ما حانت لهم الفرصة في ذلك ,من اجل قرض يمنحهم فرصة السفر ,الى غابات الامازون ,ومنتجعات شرم الشيخ ,ليتمتعوا بالجنس والخمر والنساء,وربما حتى الرجال ,وهذا ليس ببعيد ؟؟؟ وغدا سيعلم -اعضاء-وعضوات -البرلمان من هو الكذاب الاشر؟؟؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل