المحتوى الرئيسى

باراك: الرئيس السورى سيسقط

06/06 18:23

قال وزير الدفاع الإسرائيلى إيهود باراك اليوم، الاثنين، إن الرئيس السورى بشار الأسد ربما يشجع الاضطرابات على الحدود الإسرائيلية السورية فى مسعى غير مجد لإنقاذ نظامه. وقال باراك بعد يوم من محاولة مئات المتظاهرين العبور إلى هضبة الجولان التى تحتلها إسرائيل ومقتل 23 منهم برصاص الجنود الإسرائيليين "ليس أمامنا خيار، علينا أن ندافع عن حدودنا، وبرأيى فان الأسد سيسقط فى النهاية". وصرح باراك للإذاعة العامة "قد يكون السوريون هم الذين يشجعون (الاحتجاجات على الحدود) ربما كانوا يعتقدون أنها تحول الانتباه". وذكر التلفزيون السورى الحكومى أن 23 شخصا قتلوا كما أصيب 350 آخرين برصاص الجنود الإسرائيليين. إلا أن الجيش الإسرائيلى قال إن عشرة متظاهرين قتلوا فقط عندما انفجرت ألغام سورية فى القنيطرة بسبب قنابل حارقة ألقاها المتظاهرون. وقال باراك إن إسرائيل ستواصل الدفاع عن حدودها وأن الأسد لن يتمكن من استغلال المواجهات على الحدود لتجنب تبعات الحركة الاحتجاجية الواسعة التى تهز سوريا. وأكد باراك "أعتقد أنه سيسقط. لقد فقد مصداقيته، ربما لا زال قادرا على المحافظة على استقراره لستة أو تسعة أشهر أخرى، ولكنه سيضعف كثيرا". وتقول جماعات حقوقية إن أكثر من 1100 مدنيين قتلوا، واعتقل 10 آلاف فى سوريا منذ اندلاع الاحتجاجات فى منتصف مارس. وتؤكد دمشق أن "عصابات إرهابية مسلحة" هى التى وراء الاضطرابات، بدعم من إسلاميين وعملاء أجانب. وقال باراك عن الأسد: "إذا توقف عن استخدام العنف اليوم فسينظر إليه على أنه ضعيف وستتم الإطاحة به. وإذا ما استمر فإن القتل سيزداد وستبدأ التصدعات فى الظهور بما فى ذلك فى صفوف الجيش". وأضاف أن "مصيره قد تحدد بالفعل، وأعتقد أن مصير (على عبد الله) صالح فى اليمن و(معمر) القذافى فى ليبيا قد تحدد كذلك".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل