المحتوى الرئيسى

عدد جديد من "مجلة دراسات إقليمية"

06/06 18:00

عدد جديد من "مجلة دراسات إقليمية" مجلة مركز الدراسات الإقليمية – جامعة الموصل عرض :عدي عبد الوهاب ألنعيمي مركز الدراسات الإقليمية – جامعة الموصل صدر عدد جديد من مجلة دراسات إقليمية 2011 عن مركز الدراسات الإقليمية في جامعة الموصل، ومجلة دراسات إقليمية، مجلة علمية فصلية محكمة تعنى بالشؤون الإقليمي وتتناول قضايا العراق ومحيطه الإقليمي وبعضاً من دول الشرق الأوسط في مجالات متعدد منها السياسية، والاقتصادية، والعلاقات الخارجية ، يرأس تحريرها الأستاذ الدكتور إبراهيم خليل العلاف، مدير مركز الدراسات الإقليمية وقد تناولت هذه المجلة في عددها الثاني والعشرين، الصادر في نيسان عام 2011، مواضيع متعددة الاختصاصات، إذ اشتملت على إحدى عشر بحثا رئيسيا فضلا عن تقديم لرئيس تحريرها الأستاذ الدكتور إبراهيم خليل العلاف مدير مركز الدراسات الإقليمية جامعة الموصل. جاء البحث الأول بعنوان (أهمية المراكز البحثية العربية: مركز الدراسات الإقليمية في جامعة الموصل- العراق أنموذجا) للأستاذ الدكتور إبراهيم خليل العلاف أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر ومدير مركز الدراسات الإقليمية في جامعة الموصل ورئيس التحرير. واشار البحث إلى ان مراكز البحوث في العالم المتقدم باتت تحتل مكانة مهمة وخاصة في مجال صنع القرار السياسي، بحيث صارت تسمى (THINK TANKS) أي مستودعات التفكير. وقد أخذت الدول ومؤسسات المجتمع وهيئاته، تعتمد عليها في تقديم الدراسات والتقارير والاستشارات في كثير من القضايا الاقتصادية، والاجتماعية والسياسية والأمنية والعسكرية والثقافية، ووقف الباحث العلاف عند أهمية تلك المراكز البحثية العربية، ووضح طبيعة عملها واحتياجاتها والمعوقات التي تعترضها متخذا من مركز الدراسات الإقليمية بجامعة الموصل الذي يرئسه أنموذجا للدراسة . وفيما يتعلق بالعالم العربي، فأن مما يمكن قوله وبكل صدق وأمانة إن مراكز البحوث، بالرغم من كثرتها، وتنوع اهتماماتها لا تزال تعاني من كثير من المشاكل المالية، والتقنية، والعلمي، والإدارية، لكنني أرى إن أهم مشكلة تواجهها تلك المراكز، هي إن الدولة والمجتمع لا يزالان يعانيان من عدم إدراك أهميتها، وخطورة ما تقوم به ، وهذا الأمر ينعكس حتما على أداءها وتأثيرها، واقتصار بحوثها ودراساتها على جوانب ليست على درجة كبيرة من الأهمية والفاعلية. إما البحث الثاني فقد جاء بعنوان (الحزب الاشتراكي الفرنسي وموقفه من بعض القضايا العربية المعاصرة) للدكتور أكرم عبد علي التدريسي في قسم التاريخ بكلية التربية جامعة الموصل. وتناول البحث مسائلة مهمة وهي إن الحزب الاشتراكي الفرنسي يعد حزبا قلقا فقد يجتمع أعضاءه زمن الانتخابات والمؤتمرات والترشيحات ولكنه يفترق إثناء التفاصيل في المواقف لان الحزب الاشتراكي تميز بتعدد الزعامات الرئاسية فيه وانعكس ذلك على القاعدة الحزبية عندما فسر كل زعيم رؤيته الخاصة في الإحداث السياسية وموقفه منها ، وتناول كذلك البحث مواقف الحزب على الصعيدين الداخلي والخارجي وتبني إستراتيجية وحدة اليسار بعد إخفاقه في الوصول للسلطة أحيانا، فضلا عن إبراز التناقضات داخل الحزب وعدم التجانس وكذلك مناهضته لقرار تأميم قناة السويس عام 1956 ،ومحاربته لثورة الجزائر بعنف، فضلا عن تأييده للحلف الأطلسي (الناتو)، ومناهضته للمعسكر الاشتراكي إبان الحرب الباردة بعد عام 1947. في حين تطرق البحث الثالث لقراءة (واقع الطلب على الطاقة الكهربائية لمحافظة نينوى واتجاهاته المستقبلية حتى عام 2015، القطاع المنزلي :دراسة حالة ) للباحثين الأستاذ الدكتور انمار أمين حاجي البرواري من قسم الاقتصاد كلية الإدارة والاقتصاد جامعة الموصل والباحثة يسرى حازم جاسم الحيالي من قسم الاقتصاد كلية الإدارة والاقتصاد جامعة الموصل . وتمثلت أهداف البحث في تسليط الضوء على الطاقة الكهربائية كونها ذات أهمية حيوية لتسيير الإعمال اليومية للمجتمعات المعاصرة ، وأصبح متوسط نصيب الفرد منها، احد أهم مؤشرات التقدم الاقتصادي، يعاني القطاع السكني في محافظة نينوى منذ عام 1991 من نقص واضح في تجهيز الطاقة الكهربائية ، مما يشكل عقبة في طريق النمو والتطور، لذا تم جمع بيانات مبيعات الطاقة الكهربائية الشهرية للاستهلاك السكني لمحافظة نينوى للمدة من 2004-2009 وتدقيقها ومعالجتها بطريقة مكلان ، ولتحقيق هدف البحث واختيار فرضية تم اعتماد النهج الوصفي فضلا عن المنهج الكمي لتقدير الطلب فيه والتنبؤ بكمية الطلب للمدة من 2010-2015. في حين تمحور البحث الرابع في (مسببات الفساد في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA) دراسة تطبيقية باستخدام بيانات تجميعية بسيطة للفترة (2003-2007)) للباحثين الدكتور مفيد ذنون يونس عميد كلية العلوم السياسية في جامعة الموصل والدكتور نزار صديق الياس القهوجي من كلية العلوم السياسية جامعة الموصل. تمحور البحث لمناقشة وتحليل مشكلة الفساد سواء على صعيد النشاط الأكاديمي أم في أروقة المنظمات الدولية ذات العلاقة كونه أصبح ظاهرة تجتاح اقتصاديات العالم بأسره وبدرجات متفاوتة وان هذا البحث ناقش مسببات الفساد في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA) للفترة (2003-2007) بهدف كشف العوامل الأساسية التي تقف وراء الفساد في هذه المجموعة من الدول،وقد اعتمد البحث على استخدام بيانات تجميعية بسيطة لتسعة عشرة دولة لسلاسل زمنية تبلغ خمس سنوات لكل دولة . وقد وجد بأن المتغيرات الحاكمة للفساد في مجموعة الدول (MENA) هي تغلغل الفساد في الماضي، وضعف حكم القانون، وانخفاض في مستوى التعليم وضعف التنافسية وكثرة القيود المفروضة على حرية الصحافة، كل هذه المتغيرات المستقلة ذات تأثير حقيقي في ظاهرة الفساد. اما البحث الخامس، فقد عالج موضوع (الضرائب على الودائع الأجنبية –دراسة تحليلية لتجربة الاتحاد الأوربي وإمكانية تطبيقها في بلدان عربية مختارة) للدكتور هاشم محمد العركوب التدريسي في قسم الدراسات الاقتصادية والاجتماعية في مركز الدراسات الإقليمية جامعة الموصل. إذ جاء لتسليط الضوء على واحد من الموضوعات الحديثة والمهمة في حقل المالية العامة، حيث استحدث هذا النوع من الضرائب بعد مفاوضات شاقة توصل إليها الاتحاد الأوربي، حيث ان الضرائب على الودائع الأجنبية بدأت تطبق على شكل خصومات متقطعة من المصدر على فوائد الأوربيين غير المقيمين الموجودين في مصارفها مع الاحتفاظ بسريتها المصرفية، وقد سعى الباحث العركوب إلى الوقوف على إمكانية استحداث هذا النوع من الضرائب وتطبيقها في البلدان العربية أو على الودائع العربية في المصارف الأجنبية للعرب غير المقيمين . أما الباحثة الدكتورة بان غانم احمد الصائغ من كلية العلوم السياسية جامعة الموصل فقد ناقشت في البحث السادس للمجلة (فساد النخب العربية النخبة السياسية أنموذجا). وقد عالج هذا البحث موضوع وهو الفساد حيث تطرقت الباحثة على موضوع فساد المجتمعات باعتبار الفساد ظاهرة قديمة قدم المجتمعات الإنسانية وقد ارتبط وجودها بوجود الأنظمة السياسية والتنظيم السياسي ولا يقتصر على شعب دون أخر أو دولة دون أخرى ، وتفاوتت ظاهرة الفساد من حيث الحجم والدرجة بين مجتمع وأخر، وعلى الرغم من وجود الفساد في معظم المجتمعات السياسية إلا إن البيئة التي ترافق بعض أنواع الأنظمة السياسية كالأنظمة الاستبدادية الدكتاتورية تشجع على بروز ظاهرة الفساد وتفعيلها أكثر من أي نظام أخر، في حين يقل حجم هذه الظاهرة في الأنظمة الديمقراطية التي تقوم على أسس من احترام حقوق الإنسان وحرياته العامة وعلى الشفافية والمساءلة وسيادة القانون. في حين عالج البحث السابع للمجلة (الأزمة المالية العالمية وانعكاساتها على الدول الخليجية العربية: رؤية مستقبلية ) للباحث الدكتور عبد الله فاضل الحيالي رئيس قسم الدراسات الاقتصادية والاجتماعية في مركز الدراسات الإقليمية جامعة الموصل. إذ تحدث الدكتور الحيالي في بحثه عن الأزمة المالية قائلا: حدثت الأزمة المالية العالمية الجديدة على شكل أزمة سيولة في سوق الرهن العقاري، بسبب توقف المقترضين عن دفع إقساط القروض وفوائدها، مما أدى إلى إفلاس مؤسسات مصرفية كبيرة ، وستواجه الدول الخليجية العربية خسائر اقتصادية كبيرة من جراءها سواء تلك المتعلقة بالسندات المدعومة بالعقارات أو بالإسهام في صناديق مساعدة المتضررين أو نتيجة تراجع النمو الاقتصادي على اثر انخفاض الطلب على النفط الخام أو تدهور أسعاره أو انخفاض قيمة الدولار. إما البحث الثامن للمجلة فقد حمل عنوان (سياسة منظمة حلف شمال الأطلسي تجاه العراق "2002-2009")للباحث واثق محمد براك السعدون، التدريسي في قسم الدراسات السياسية والإستراتيجية في مركز الدراسات الإقليمية، إذ تطرق البحث إلى إن العراق يعتبر احد محاور اهتمام ومتابعة وتخطيط منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو NATO) في كثير من الأوقات ، بالرغم من عدم ثبات علاقات العراق العسكرية بدول الناتو على حالة محددة ، فمنذ تشكيل الحلف عام 1949 ولغاية الاحتلال الأمريكي للعراق في نيسان 2003، فتارة تعاون، وأخرى تصادم ثم أضحت المشاركة في الحرب الأخيرة على العراق مسالة مثيرة للفرقة والخلاف بين الدول الأعضاء في حلف شمالي الأطلسي. في حين تطرق البحث التاسع للمجلة عن (النشاط الروسي في قبرص بعد الحرب الباردة) للباحث وليد محمود احمد التدريسي في قسم الدراسات السياسية والإستراتيجية في مركز الدراسات الإقليمية جامعة الموصل. وجاء البحث لدراسة تحرك السياسة الروسية خلال الفترة القبرصية والسوفيتية، ومن ثم الفترة الحالية (روسيا الاتحادية) نحو هذه البقعة الجغرافية والإستراتيجية بالنظر لقربها من الحدود الإقليمية الروسية، غير إن النفوذ الروسي فكان على الروس إيجاد البدائل المناسبة للنفاذ إلى الجزيرة ، وكان لهم ذلك من خلال الهيمنة على مقدرات الكنيسة الارثذوكسية القبرصية التي تعد الكنيسة الارثذوكسية الروسية مرجعيتها الدينية، فضلا عن التغلغل اقتصاديا في شؤون جزيرة بأمل الحصول على ما يمكن لموازنة النفوذ الغربي. إما البحث العاشر فقد تطرق إلى احد دول الخليج العربي فتناول (صناعة القرار السياسي في دولة قطر) للباحث ميثاق خير الله جلود،التدريسي في قسم الدراسات السياسية والإستراتيجية في مركز الدراسات الإقليمية جامعة الموصل. إذ أكد جلود إلى :إن إلية صنع القرار السياسي منذ إعلان استقلال دولة قطر في الثاني من أيلول عام 1971، فقد بقيت السلطة تتركز بيد الأمير حتى بعد تولي الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للسلطة عام 1995، حيث تختلف آليات صناعة القرار السياسي من بلد إلى أخر ، كذلك من إقليم إلى غيره ، فعندما يتم الحديث عن صناعة القرار السياسي في احد البلدان العربية، فان ذلك يعني إننا نتحدث عن السلطة السياسية القائمة في ذلك البلد حصرا، وهذا يعود إلى إن آليات صناعة القرار السياسي في الدول العربية مازالت بسيطة التركيب، فجل السلطات تتركز في رأس السلطة. إما البحث الحادي عشر والأخير فقد كان للباحث سمير حنا بهنام التدريسي في قسم الاقتصاد في كلية الإدارة والاقتصاد جامعة الموصل ، تحت عنوان (أثر التجارة الخارجية في النمو الاقتصادي لدول نامية مختارة للمدة 1990-2009) . يبدأ الباحث بهنام بحثه بتعريف للتجار الخارجية وأهميتها وأثرها على النمو الاقتصادي فيقول ان التجارة الخارجية تشغل أهمية في اقتصادات معظم الدول كونها المحرك للنمو الاقتصادي، فالصادرات المصنعة تعد المحرك الأساس لتعجيل ذلك النمو، كما يؤثر استيراد السلع الرأسمالية بشكل مباشر في نمو القطاعات السلعية وبخاصة قطاعي الصناعة والزراعة، وان سبب قيام التجارة الخارجية فيعود الى التباين في توزيع الثروات الطبيعية والمكتسبة بين دول العالم، لعدم تمكنها من تحقيق الاكتفاء الذاتي نتيجة التوزيع اللامتكافئ لعوامل الإنتاج. أهمية المجلة: تعد مجلة دراسات إقليمية إحدى المجلات المهمة والتي تتناول مواضيع متنوعة في المجالات الاقتصادية والقانونية والإدارية والاجتماعية والمعلوماتية وكل ماله صلة بالنهوض الحضاري والإقليمي والمستقبل العربي، بشكل أكاديمي محكم، وتصب هذه المجلة مع أخواتها من المجلات الأكاديمية العراقية والعربية في تقديم فائدة علمية وأكاديمية للقارئ المتخصص والعام ، بوركت الجهود العلمية لمجلة دراسات إقليمية وعلى رأسها رئيس تحريرها الأستاذ الدكتور إبراهيم خليل العلاف أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر ومدير مركز الدراسات الإقليمية والى مزيد من الإبداع والتألق لخدمة العلم وعراقنا الحبيب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل