المحتوى الرئيسى

ما علاج مرض الثعلبة؟ وما نسب شفائه؟

06/06 17:56

تسأل قارئة: ما العلاجات المتاحة لمرض الثعلبة؟ وما نسب نجاح العلاج؟ يجيب على السؤال الدكتور هانى الناظر، زميل الكلية الملكية للأطباء- إنجلترا -رئيس المركز القومى للبحوث السابق، وأستاذ الأمراض الجلدية، فيقول: يعتبر مرض الثعلبة من الأمراض الجلدية التى تسبب توتراً للمرضى الذين يعانون من هذه المشكلة، فالمرض يصيب الذكور والإناث على حد سواء، كما أنه يصيب الأطفال والكبار. والثعلبة مرض جلدى غير معد، ويظهر فجأة فى صورة مساحة من الجلد خالية تماماً من الشعر، خاصة فى فروة الرأس، إلا أنه قد يصيب أماكن أخرى كمنطقة الذقن والشنب عند الرجال، بل قد يصيب أى جزء من الجلد به شعر، وأشهر صورة للمرض تظهر على هيئة بقعة مستديرة، وقد تكون هناك أكثر من واحدة، وفى بعض الأحيان يصيب المرض فروة الرأس بالكامل، وفى أحيان قليلة قد يحدث سقوط كامل لكل شعر الجسم. وقد فسر العلماء سبب الإصابة بمرض الثعلبة، طبقاً لعدة نظريات مختلفة، فقد أرجع البعض المرض لتعرض الانسان لظروف نفسية صعبة مثل التوتر والقلق والخوف والحزن الشديد، كما أن بعض العلماء أشار إلى احتمال الإصابة نتيجة وجود طفيليات معوية أو مشاكل فى الأسنان أو العين، وحديثاً ظهرت نظرية ترجع المرض إلى خلل فى نشاط الجهاز المناعى، ولعل هذه النظرية تنطبق بصورة أكثر على حالات الثعلبة الكلية التى تصيب الجسم بالكامل. ويشير د. الناظر إلى أن مرض الثعلبة من الأمراض التى تعالج وتختفى تماماً، وذلك من خلال التشخيص الجيد، وكتابة العلاج المناسب الذى يعتمد أولا على البحث على الأسباب جميعاً والتعامل معها، ثم يأتى بعد ذلك علاج المرض نفسه من خلال استخدام الفيتامينات المناسبة والعلاجات الموضعية التى تعتمد على التركيبات الطبيعية، كما أنه فى بعض الحالات يضطر الطبيب لحقن الجلد بمركبات من مشتقات الكورتيزون لعلاج المرض. وبصفة عامة فإن الشفاء من المرض تكون نسبته مرتفعة، كما أنه لوحظ، وخاصة عند الأطفال أن المرض فى بعض الأحيان يختفى من تلقاء نفسه، وبدون علاج بعد اختفاء الأسباب التى أدت إلى ظهور المرض.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل