المحتوى الرئيسى

بيان لـ"المجلس الوطني" بالإسكندرية يحذّر من المجالس الموازية للثورة المضادة

06/06 17:33

أصدر المجلس الوطني الحقيقي بالإسكندرية -والذي كان قد عقد ثاني اجتماعاته بالمحافظة مساء أمس- بيانًا حذر فيه فلول النظام السابق والأجهزة الأمنية التي تساندهم من أن القوى الوطنية لن تسمح لهم بتخريب الحياة السياسية المصرية من جديد بعد 30 عامًا من الفساد والخراب في جميع المجالات. جاء ذلك في أول رد فعل للمجلس الوطني الحقيقي بالإسكندرية الذي دعا لإنشائه الناشط السياسي الدكتور ممدوح حمزة على محاولات قياديين سابقين بالحزب الوطني المنحل إنشاء كيان موازٍ له فيما اعتبره أعضاء المجلس الحقيقي تكرارا للتجارب الأمنية التي كان يقودها جهاز مباحث أمن الدولة ضد الكيانات المعارضة لهدمها، سواء بتفجيرها من الداخل أو بإنشاء كيانات موازية لها. أشار البيان إلى أنه في حال تكرار ذلك سوف تكون هناك ردود أفعال حاسمة وقوية لأنه لا يعقل ونحن في ظل ثورة دفع المئات أرواحهم في سبيل قيامها للتخلص من هؤلاء(أعضاء الوطني)أن نعاود الكرة من جديد ونجازف بمستقبل مصر مرة أخرى مشددًا على تمسك جميع القوى الوطنية بمنع المنتمين للحزب الوطني من ممارسة السياسة لمدة خمس سنوات على الأقل. سخر البيان من أعضاء الحزب الوطني الداعين لتكوين ائتلاف الثورة والمجلس الوطني وأطلقوا عليهما "ائتلاف الثورة المضادة".. ومجلس الحزب الوطني".رابط دائم: كلمات البحث:الاسكندرية| بيان| الثورة المضادة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل