المحتوى الرئيسى

وقفة احتجاجية للعاملين بمصر للتأمين اعتراضا على "خصخصة التأمين الحكومى"

06/06 17:12

دعا العاملون بشركة مصر للتأمين، الجهازين "الإدارى والتسويقى" بالشركة، لتنظيم وقفة احتجاجية، غدا، الأربعاء، أمام مقر شركة مصر للتأمين، بمنطقة الدقى، التابعة لمحافظة الجيزة، تحت عنوان "الطلقة الأخيرة"، اعتراضا منهم على خصخصة قطاع التأمين الحكومى. وشدد العاملون فى تصريحات متفرقة لـ"اليوم السابع"، على رفضهم نقل 750 ألف وثيقة تأمين، تملكها شركة مصر للتأمين، إلى الشركة الأهلية للتأمين التى تملك 17 ألف وثيقة فقط، وتحدثوا عن محاولات إخفاء مخالفات، بعمليات إعادة هيكلة ودمج شركات تابعة لقطاع التأمين. ويرى العاملون، أن شركة مصر للتأمين، الآن فى مفترق الطريق، وقالوا معلقين: إما أن نتعاون معا لوقف "مهزلة" السياسات المتخبطة، التى تم اتباعها منذ عام 2006، بهدف خصخصة قطاع التأمين الحكومى، أو نترك هذا الكيان العملاق "فريسة للوكلاء الأجانب والقطاع الخاص". وأشاروا إلى محاولات إعادة هيكلة القطاع، وإنشاء الشركة القابضة، ودمج الشركات ثم المحاولات الفاشلة لفصل وتقسيم الكيان العملاق. وتساءل العاملون: لماذا قامت الشركة القابضة للتأمين، بمنح الجمعية المصرية للتأمين التعاونى قرضا بمبلغ 60 مليون جنيه، بعد إفلاسها، نتيجة تهاون هيئة الرقابة المالية فى دورها الرقابى؟. كما تساءل العاملون، لماذا تم إعدام الشركة "المصرية لإعادة التأمين" رغم أنها كانت الشركة الوحيدة فى مصر؟، فهل ذلك فى صالح القطاع الخاص، ولماذا انخفضت حصة شركاتنا الحكومية فى سوق التأمين من 61% قبل الدمج إلى 53% فى عام 2010. وأضافوا أن مؤسسةA.M.BEST العالمية قامت بإلغاء تصنيف عام 2007 والذى كان "A. EXCELLENT" ثم انخفض إلى B++""، أى من ممتاز إلى جيد فى 2009، ثم تم سحب التصنيف نهائيها فى 2010، نتيجة سوء الإدارة، وضعف المركز المالى للشركة، نتيجة نقل محفظة الحياة الرابحة إلى شركة أخرى. وقالوا إن الكارثة الكبرى على الجهازين "الإدارى والتسويقى" تكمن فى تصريحات رئيس مجلس إدارة شركة مصر للتأمين، بعدم الاعتراف بأى مطالب للعاملين تم الاتفاق عليها، مع رئيس الشركة القابضة، وإصراره على عدم التنفيذ، والإصرار أيضا على تنفيذ الفصل بأى صورة لإخفاء المخالفات التى تمت فى عمليات إعادة الهيكلة والدمج، ونقل محفظة مصر للتأمين البالغة 750 ألف وثيقة إلى "الأهلية" التى تملك 17 ألف وثيقة فقط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل