المحتوى الرئيسى

وكالة الطاقة الذرية تنتقد قصف اسرائيل لموقع سوري في 2007

06/06 17:54

   انتقد يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية اسرائيل يوم الاثنين لقصفها وتدميرها "المزعوم" لموقع يعتقد انه مفاعل سوري في عام 2007 وقال انه كان ينبغي احالة الامر للوكالة.   وتجري الوكالة تحقيقا في سوريا منذ ثلاثة اعوام بشأن احتمال قيامها بنشاط نووي في موقع دير الزور الصحراوي.   وتقول تقارير مخابرات أمريكية ان موقع دير الزور كان يضم مفاعلا نوويا تحت الانشاء من تصميم كوريا الشمالية بهدف انتاج البلوتونيوم اللازم لصنع قنابل نووية.   ومن المتوقع أن يوجه مجلس محافظي الوكالة اللوم لسوريا في وقت لاحق هذا الاسبوع بسبب أنشطتها النووية السرية لكن الضغط الغربي لاحالة القضية لمجلس الامن الدولي لم يلق مساندة من عدة دول من بينها روسيا.   وتنفي سوريا امتلاك برنامج للاسلحة النووية لكنها رفضت زيارة مفتشي الوكالة لدير الزور بعد زيارة وحيدة في 2008 .   وقال امانو في بيان لمجلس محافظي الوكالة "من المؤسف للغاية ان المنشأة دمرت في قصف اسرائيلي مزعوم دون ان تتاح الفرصة للوكالة للقيام بدورها في التحقق."   وجاء في نسخة من تصريحاته في جلسة مغلقة قوله "بدلا من استخدام القوة كان ينبغي عرض القضية على الوكالة الدولية للطاقة الذرية."   ولم تؤكد اسرائيل او تنف قصف الموقع ولم تعلق على نوع المنشأة التي كانت هناك. ويسود الاعتقاد بين دبلوماسيي ومسؤولي الوكالة بان اسرائيل هي التي نفذت الهجوم.   وفي مذكراته التي نشرت العام الماضي قال الرئيس الامريكي السابق جورج بوش ان اسرائيل قصفت الموقع بعدما فشلت في اقناع ادارته بشن الهجوم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل