المحتوى الرئيسى

رفع حظر التجول في مصر

06/06 22:12

قرر المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر رفع حظر التجول اعتبارا من منتصف الشهر الجاري، وهو قرار تزامن مع الإعلان عن تأسيس حزب "الحرية والعدالة" الذي شكلته جماعة الإخوان المسلمين، فيما أحيا مئات  المصريين الذكرى السنوية الأولى لمقتل الشاب خالد سعيد على أيدي الشرطة والذي كان إحدى الشرارات التي فجرت الثورة التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك.وقال التلفزيون المصري اليوم الاثنين إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر قرر رفع حظر التجول اعتبارا من 15 يونيو/حزيران الجاري.ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر عسكري قوله إن "القرار يأتي تشجيعا لعودة الحياة إلى طبيعتها وتيسيرا على المواطنين".وكان حظر التجول فرض في القاهرة والإسكندرية والسويس منذ 28 يناير/كانون الثاني، وبدأ بأكثر من 12 ساعة في اليوم في أعقاب اندلاع الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك.وجرى خفض ساعات الحظر على فترات متباعدة، حتي وصلت فترة حظر التجول حاليا إلى ثلاث ساعات تبدأ من الثانية بعد منتصف الليل (24.00 بتوقيت غرينتش) حتى الساعة الخامسة صباحا. الإخوان يؤكدون أن الحزب الجديد سيكون مدنيا لا دينيا (الجزيرة-أرشيف)حزب للإخوانمن جانب آخر، وافقت لجنة شؤون الأحزاب الاثنين على تأسيس حزب "الحرية والعدالة" الذي شكلته جماعة الإخوان المسلمين.وقال مصدر قضائي إن القرار الصادر عن المستشار كمال نافع رئيس لجنة شؤون الأحزاب التابعة لمحكمة النقض يؤكد أن من حق حزب الحرية والعدالة مباشرة نشاطه السياسي اعتبار من يوم قبول الإخطار، أي اليوم الاثنين.وكانت الجماعة -التي أسسها حسن البنا عام 1928- تمارس العمل السياسي خارج الأطر القانونية منذ حلها عام 1954.وأعلنت الجماعة في 30 أبريل/نيسان الماضي أنها ستنشئ حزبا سياسيا، حيث تقدم القيادي بالجماعة د. محمد سعد الكتاتني في 18 مايو/أيار الماضي للجنة شؤون الأحزاب بإخطار لتأسيس حزب الحرية والعدالة بصفته وكيل مؤسسي الحزب.ومن جانبه، أكد محمد مرسي -الذي اختارته الجماعة رئيسا للحزب- أن الحزب الجديد "ليس حزبا إسلاميا بالمفهوم القديم"، وإنما هو "حزب مدني" وسيعمل بصورة مستقلة عن الجماعة.واختار مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان نائبا لرئيس الحزب، وسعد الكتاتني أمينا عاما. والدة خالد سعيد تحيي ذكراه عند قبره (رويترز)ذكرى خالد سعيدفي سياق آخر، أحيا المئات من المصريين في مدن عدة الذكرى السنوية الأولى لمقتل الشاب خالد سعيد على أيدي رجال الشرطة. وكان ائتلاف شباب الثورة قد دعا للانضمام لاستعادة ذكريات الوقفات الصامتة التي خرجوا لها في مختلف المحافظات للتنديد بالتعذيب وقانون الطوارئ إبان ثورة 25 يناير التي أطاحت بالنظام السابق.ونظم الشباب المحتجون وقفة صامتة على كل كورنيش في القاهرة تحت شعار "خالد سعيد.. مات وأحيا صوت الحق".وفي وسط العاصمة، تجمع العشرات أمام مقر وزارة الداخلية للمطالبة بإيقاف جميع الضباط وأفراد الشرطة الذين يمثلون أمام القضاء حاليا بتهم قتل الثوار عن العمل، كما طالبوا بإقالة جميع الضباط الذين صدرت ضدهم أحكام قضائية ومع ذلك عادوا إلى العمل.وكانت صور الشاب خالد سعيد بعد مقتله، قد انتشرت على نحو واسع على شبكة الإنترنت، كما تحولت صفحة تحمل اسم "كلنا خالد سعيد" على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إلى نقطة تجمع وتنسيق رئيسية للثورة التي أطاحت بنظام مبارك في 11 فبراير/شباط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل