المحتوى الرئيسى

دعوى سويسرية ضد نظام القذافي بتهمة احتجاز رهائن سويسريين

06/06 14:36

- جنيف - الفرنسية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أقرت وزارة العدل السويسرية اليوم الاثنين دعوى لمقاضاة النظام الليبي بتهمة احتجاز المواطنين السويسريين رشيد حمداني وماكس غيلدي كرهائن، بعد عدم السماح لهما بمغادرة البلاد إثر توقيف أحد أنجال القذافي في سويسرا عام 2008. وقال بيان الوزارة السويسرية "خول المجلس الفدرالي ببدء إجراء جنائي ضد النظام الليبي.. بناء على تهم باحتجاز رهائن وبالابتزاز على خلفية قضية المواطنين السويسريين رشيد حمداني وماكس غيلدي".وكانت الشرطة السويسرية قد اعتقلت لوقت قصير هنيبال القذافي وزوجته الحامل في يوليو 2008، بعد شكاوى رفعها اثنان من العاملين في خدمتهما حول سوء معاملتهما من جانب هنيبال وزوجته أثناء بقائهما في أحد فنادق جنيف. وما كان من ليبيا إلا أن منعت المواطنين السويسريين حمداني وغيلدي من مغادرة البلاد ردا على الإجراء القانوني المتخذ ضد هنيبال وزوجته. ولاحقا أسقط المدعيان التهم بالتعدي والضرب، وتم تعويضهما.وكان مسؤولون ليبيون قد أخذوا رجلي الأعمال السويسريين في الثامن عشر من سبتمبر 2009 من داخل السفارة السويسرية، حيث كانا يقيمان، واقتادوهما لموقع مجهول احتجزا فيه حتى التاسع من نوفمبر. وفي وقت لاحق أعيد حمداني وغيلدي إلى السفارة وسمح لحمداني بمغادرة البلاد في فبراير2010، بينما حكم على غيلدي بالسجن بناء على اتهامات بمخالفة قوانين الهجرة في ليبيا. ولم يتمكن غيلدي من العودة إلى سويسرا إلا في يونيو 2010.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل