المحتوى الرئيسى

أهالي الفتاة القبطية المختفية ببني سويف: البلطجية وراء اختفاء كرستينا وشقيقها الأصغر

06/06 16:17

سيطرت حالة من الحسرة الممزوجة بلوعة الفراق على أسرة الفتاة القبطية المختفية ببني سويف وشقيقها الاصغر وتنتظر الاسرة لحظة ظهور اخبار عن الفتاة وشقيقها الأصغر منذ يوم الجمعة الماضى وعبر أهالي قرية بني عدي مركز ناصر للدستور الاصلي عن استياءهم بعد أن خرج شباب القرية مسلمين ومسيحيين للبحث عنهما علي مدي ثلاثة أيام دون جدوي ، ويعد اختفاء كرستينا سامي عياد 14 سنة وشقيقها كرلس 3 سنوات الحادث الرابع الذي تشهده القرية عقب أحداث ثورة 25 يناير وحتي الشهر الجاري في ظل حالة الانفلات الأمني وعدم نزول الشرطة والعمل بكامل طاقتها. يقول كامل متى 70 سنة - عم الفتاة - إن  كرستينا هي أكبر أشقائها  وشقيقها  كرلس المختفي معها هو الأصغر  ولهما شقيقان آخران هما  مينا 11 سنة وريمون 7 سنوات ووالدهما 45 عاما ويعمل باليومية ووالدتهما ربة منزل وترتبط الاسرة بعلاقات طيبة مع الجميع وليس لنا عداوات مع احد ويضيف: مساء الجمعة الماضي أعدت كرستينا  لنا الشاي وكنا نتحدث عن احتفال للاسرة بعيد ميلادها والهدايا التي احضرها اشقائها لها واثناء الحديث بكي  شقيقها  الاصغر مطالبا  بشراء الحلوي فاصطحبته الي احد المحلات المجاورة فوجدته مغلقا فذهبت الي محل اخر يبعد عن منزلها ومر وقت طويل ولم تعد  فبدأ القلق يساورنا فتوجهنا الي المحلات للبحث عنهما إلا اننا فوجئنا باحد اشقائهما  ليخبرنا باختفائهما فاسرع الاب للبحث عن ابنته وشقيقها حتي ساعة متاخرة من الليل دون جدوي . يقول مارتن غبريال 55 سنة فلاح -عم الفتاة والطفل إن أهالى القرية مسلمين ومسيحيين يد واحدة في البحث عن الفتاة ويسود بينهم روح التعاون والاخاء والمحبة وتعتبر كرستينا الحالة الرابعة فى القرية خلال شهر واحد والحالة الأولى كانت لفتاة تم اختطافها وعادت بعد شهر بعد أن تم سرقة مشغولاتها الذهبية ، أما الحالة الثانية كانت لفتاة متزوجة منذ خمسة أشهر وقاموا باختطافها وحصلوا منها على المشغولات الذهبية وخدروها ثم تركوها ، والحالة الثالثة لطفل يدعى محمد هشام سيد زكريا عمرة 3 سنوات قام احد اقربائة من الهاربين من السجون – صدر ضده حكم بالسجن 25 عاما - قام بخطفة وحصل على فدية قدرها 22 الف جنية من والدة أما كرستينا وكيرلس فهما الحالة الرابعة.وأشار المهندس سيد عبد الغفار عضو مجلس محلى بالقرية إلي أن القرية عدد سكانها 15 ألف نسمة وأهالى القرية يد واحدة ولا فرق بين مسلم ومسيحي وكنا أيام الثورة نحمى القرية من البلطجية والخارجين عن القانون بتأمين جميع مداخلها وإن الذين قاموا باختطافهما من أبناء القرية الهاربين من السجون والخارجين عن القانون وهذه الحوادث جديدة على القرية ولم نراها قبل ذلك . وأكد مصدر أمني أن مركز ناصر شهد بعد الثور عدة حالات اختطاف لأطفال مقابل دفع مبالغ مالية مقابل اعادتهم لاهليهم كان آخرها منذ أسبوعين بعد ان تم اختطاف طفل فى القرية وتركه مختطفوه مقابل دفع دية قدرها 10 ألف جنية جدير بالذكر ان سامح عياد كامل والدة الفتاة حرر مساء السبت محضرا باختفاء "كرستينا" 15 سنة بالصف الثاني الإعدادي والطفل "كرلس" 3 أعوام من أبناء قرية بني عدي بمركز ناصر بني سويف محضرا بقسم شرطة ناصر تحت رقم 1984 لسنة 2011م عقب اختفاء نجليه مساء الجمعة الماضية ولم يتهم والدهما أحدا بالمحضر حيث خرجا في السابعة من مساء الجمعة لشراء بعض الحلويات من احدي المحلات المجاورة ولم يعودا وقام أهالي القرية بالبحث عنهما فى القرى المجاورة وجميع المستشفيات وتعليق صورهما فى أماكن مختلفة ولكن دون جدوى حيث أن الأب فقير ولديه 4 أبناء وهم مينا 11 عام وريمون 7 أعوام إلي جانب كرستينا وكرلس وهم الشقيقان المختفيان .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل