المحتوى الرئيسى

رمكو: محفظة الاراضي لن تتأثر باي اجراء من قبل هيئة الاصلاح الزراعي بخصوص أرض المتحدة للاستثمار

06/06 16:26

القاهرة - أوضحت شركة رمكو لانشاء القرى السياحيه (RTVC) من خلال بيان لها الي البورصة المصرية وبالاشارة الي البيان الوارد من شركة رمكو لانشاء القري السياحية والذي تم نشره علي شاشات التداول بتاريخ اليوم الموافق 06/06/2011 ، انها قامت باتخاذ الاجراءات القانونية حيال الانذار المرسل من الهيئة العامة للاصلاح الزراعي بان قامت بالاعتراض القانوني علي ما جاء بالانذار من الناحية الشكلية والموضوعية لدي الجهات المعنية بذلك . وأضاف البيان انه بخصوص نقل ملكية الارض محل الانذار الي شركة رمكو لانشاء القرى السياحيه لاقامة مشروع تنمية زراعية عليه ، ان الشركة قد قامت ببيع كامل المشروع القائم علي الارض محل الانذار وتم تسليم تلك القطع المباعة الي السادة ملاكها الامر الذي لا يؤثر باي حال من الاحوال علي محفظة الاراضي المملوكة للشركة في حالة اتخاذ اي اجراء من قبل الهيئة المنذرة . وكانت رمكو لانشاء القرى السياحيه قد اعلنت من خلال بيان لها الي البورصة المصرية ردا على استفساراتها بخصوص الاستفسار عن احالة مخالفات الشركة المتحدة للاستثمار واستصلاح الاراضي التي يرأسها المهندس أيوب عدلي أيوب للتحقيق في مخالفه شروط التعاقد مع الهيئة العامة للاصلاح الزراعي , ورد بيان توضيحي من الشركة بخصوص هذا الموضوع يفيد الاتي : 1 - لم يصل للمهندس أيوب عدلي أيوب اي استدعاء للنائب العام بشان الموضوع المنشور . 2 - ان ما وصل للشركة المتحدة للاستثمار في 3-5-2011 هو انذار مدني مؤرخ في 29-5-2011 من مدرية الزراعة بالجيزة ببطلان وفسخ عقد البيع المبرم بين الهيئة والشركة المزكورة بناء علي زعم مخالفة الشركة لبعض شروط العقد المبرم بينهما . 3 - الشركة سالفة الذكر شركة توصية بسيطة مملوكة للمهندس ايوب واخرين 7 شركاه . 4 - قامت الشركة المزكورة بالحصول علي موافقات بنائية من الجهات المعنية بشروط معينة وتري الشركة ان اي نزاع في هذا مجاله القضاء المدني . 5 - ان الارض محل الانذار ومساحتها حوالي 800 فدان قد تم الحصول عليها من وزارة الزراعة بعقود مسجله منذ اكثر من عشرون عاما . 6 - تم نقل ملكية الارض محل الانذار الي شركة رمكو لانشاء القري السايحية في عام 2003 والتي قامت بتنفيذ مشروع مزارع ستيلا دي ماري عليها . المصدر : البورصة المصرية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل