المحتوى الرئيسى

إعفاء الشركات المقيدة فى البورصة من ضريبة توزيع الأرباح

06/06 20:05

اتفقت وزارة المالية وإدارة البورصة على إعفاء الشركات المقيدة من ضريبة الأرباح الرأسمالية على التوزيعات النقدية والأسهم المجانية للشركات، وسط تأكيدات بأن هذه الخطوة ستسهم فى زيادة الثقة بالسوق. وقال محمد عبدالسلام، رئيس البورصة، فى تصريح خاص لـ«المصرى اليوم»، إنه تم التوصل إلى القرار بعد مناقشات، أمس الأول، مع الدكتور سمير رضوان، وزير المالية، وبحضور رئيس هيئة الرقابة المالية أشرف الشرقاوى. أضاف «عبدالسلام» أن السوق بحاجة إلى زيادة الثقة بها وتخفيف العبء عن المستثمرين. وقالت مصادر بالبورصة لـ«المصرى اليوم» إن الاتفاق يشمل إعفاء الشركات المقيدة البالغ عددها 212 شركة من الضريبة بشكل كامل، عدا صفقات الاستحواذ والمبادلة. وأشارت المصادر إلى أن البورصة وهيئة الرقابة المالية قدمتا دراسة إلى «المالية» تضمنت حجم الأموال التى تم توزيعها كأرباح على المساهمين وقيمة ما تم ضخه منها فى البورصة عقب توزيعه، بما يعنى أن إخضاعها للضريبة سيؤدى إلى عدم ضخ سيولة جديدة فى السوق. كانت الأسهم المصرية قد انخفضت بشكل ملحوظ الخميس الماضى، متأثرة بالاتجاه السابق لوزارة المالية لفرض ضرائب على الأرباح الرأسمالية، حيث تراجع المؤشر الرئيسى 2.65%، وسط مخاوف من استمرار الهبوط متأثرا بتطبيق هذه الخطوة. ورجح معتصم الشهيدى، العضو المنتدب لشركة هوريزون للأوراق المالية، أن يؤدى القرار إلى زيادة قيد الشركات وحجم السوق خلال الفترة المقبلة. وبينما حسمت «المالية» وضع الشركات المقيدة فى البورصة إلا أن الدكتور نبيل عبدالرؤوف، أستاذ المحاسبة والضريبة بأكاديمية الشروق، تساءل عن مصير التوزيعات النقدية التى تقوم بها صناديق الاستثمار، والتى لا تعتبر كيانات غير مقيدة فى البورصة، مشيرا إلى أنها معفاة بالأساس فى الوقت الحالى طبقا للقانون من الضريبة. وعلى صعيد تعاملات البورصة، تراجع المؤشر الرئيسى للأسهم النشطة«EGX30» بنحو 0.7%، بفعل استمرار الاتجاه البيعى للمستثمرين الأجانب فى الوقت الذى فشلت مشتريات المصريين والعرب فى إيقاف الهبوط. وخسر المؤشر 42 نقطة، ليستقر مع الإغلاق عند 5402 نقطة، فيما انخفض مؤشرا الأسعار بنسب أقل بعد انخفاض أسعار إغلاق 115 ورقة مالية، مقابل ارتفاع 62 ورقة، بتعاملات إجمالية 630 مليون جنيه، متضمنة تعاملات على السندات بنظام المتعاملين الرئيسيين. وتباينت أسعار الأسهم القائدة، حيث انخفضت أسهم البنك التجارى الدولى وأوراسكوم للإنشاء، وأوراسكوم تليكوم، والمجموعة المالية هيرمس، بنسب تراوحت بين 0.6% و3%، بينما ارتفعت أسهم جهينة والصناعات الكيماوية وبايونيرز بنسب تراوحت بين 1% و3.5%.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل