المحتوى الرئيسى
alaan TV

مخطوطات دروس نابوليون باللغة الانكليزية تباع بسعر 90 الف يورو

06/06 11:24

  "هاو دو ذاي دو؟" (كيف حالهم؟) سأل نابوليون في منفاه على جزيرة القديسة هيلانة في اولى دروسه للغة الانكليزية، وقد اشترى هذه المخطوطات النادرة والمسلية الاحد متحف خاص في العاصمة الفرنسية باكثر من 90 الف يورو خلال مزاد نظم جنوب باريس.   المجموعات الثلاث المؤلفة من رسوم اصلية صغيرة واسطر مكتوبة بالانكليزية والفرنسية بخط يد نابوليون الاول كان سعرها مقدرا بين سبعة الاف و9500 يورو الا انها بيعت بسعر 93125 يورو على ما افادت دار اوسينا التي نظمت المزاد العلني في فونتينبلو.   ويسأل الامبراطور المهزوم في واوترلو العام 1815 في لغة انكليزية ركيكة "وات واز ايت آرايفد؟ (ما كان الذي حصل؟) و"هاو ماني وير ذاي؟" (كم كان عددهم؟).   وكان نابوليون نفي الى جزيرة القديسة هيلانة المستعمرة الانكليزية النائية في جنوب الاطلسي وتوفي عليها في ايار/مايو 1821 في سن الحادية والخمسين.   وقال متحف الاداب والمخطوطات الذي اشترى هذه الوثائق انها ستعرض اعتبارا من 21 حزيران/يونيو.   وكان نابوليون اعرب عن رغبته بتعلم لغة الاعداء في السفينة الانكليزية التي كانت تقله الى جزيرة القديسة هيلانة بين آب/اغسطس وتشرين الاول/اكتوبر 1815. وكان الكونت دو لاس كازيس الذي هاجر الى لندن خلال الثورة يتقن الانكليزية. وقد اعطاه اولى دروس اللغة الانكليزة خلال توقف في ماديرا في آب/اغسطس 1815.   في كانون الثاني/يناير 1816 اعرب نابوليون عن رغبته باستئناف الدروس جديا. وكتب الكونت دو لاس كازيس في كتاب "ميموريال دو سانت ايلين" الذي نشر العام 1823 "لقد قال انه لمن المشين الا يكون قادرا بعد على قراءة الانكليزية".   واصبح اتقان اللغة الانكليزية بالنسبة له تحديا فعليا. وعمل نابوليون بانتظام حتى نيسان/ابريل 1816 حتى تمكن من قراءة الانكليزية وكتابتها بشكل جيد نسبيا. اما التحدث بها فكان امرا مختلفا.   ومن بين حوالى 400 عمل عرض للبيع في مزاد الاحد مرتبط بشكل رئيسي بمرحلة الامبراطورية، اشترى المتحف الباريسي كذلك مخطوطات ثمينة اخرى كتبت في الجزيرة من قبل الامبراطور المخلوع وكانت موجهة لمذكراته ولا سيما روايته لمعركة جسر اركول (1796)، بسعر 53750 يورو.   وبيع سيف المعركة العائد للجنرال جان باتيست كليبر "والذي يحمل اثار استخدام" بسعر 65 الف يورو اي ضعف التقديرات. وقالت دار المزادات "انه سعر قياسي لسيف من حقبة الثورة".   واشترى متحف الاداب والمخطوطات كذلك وثيقة تكشف من اعضاء الجمعية التأسيسية من ايد ومن رفض اعدام الملك لويس السادس عشر.   والوثيقة عبارة عن قائمة بالمصوتين بحسب ترتيب استدعائهم وقراراهم (الاعدام او الاعتقال) والملاحظات التي ادلوا بها خلال تصويتهم. فقد قال شخص يدعى بارير من مقاطعة اوت بيرينيه: "الاموات وحدهم لا يعودون، اصوت من اجل الاعدام".   وحكم على الملك بالاعدام بالمقصلة ونفذ فيه الحكم في 21 كانون الثاني/يناير 1793.   وقد وضعت هذه المخطوطة الواقعة في حوالى 20 صفحة وهي ليست الاصلية (الاصلية محفوظة في محفوظات فرنسا) على مراحل حتى العام 1818. وقد بيعت بسعر 35 الف يورو فيما كان سعرها مقدرا بين الفين وثلاثة الاف يورو.   اما المفاجأة الكبرى فاتت من السعر الذي وصلت اليه وثيقة بشأن انتهاء الحملة الفرنسية في مصر والتي كان سعرها مقدرا بين ستة وثمانية الاف يورو لكنها بيعت ب187500 يورو. وهذه البرقية المهمة موجهة من ضابط مصري كبير يدعى يعقوب حنا الى الجنرال بونابرت تتضمن 29 سطرا بالخط النقشي والحبر الاسود والذهبي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل