المحتوى الرئيسى

سوق الحديد يشتعل : المصانع تتلاعب بالأسعار والتجار يحصدون الأرباح

06/06 09:39

القاهرة - سجل الحديد في السوق السوداء 5300 جنيه للطن بسبب قيام المصانع الاستثمارية باشعال حرب زيادة الأسعار بفرض أسعار مرتفعة فوق تسعيرة أفضل الأنواع مع تحديد الكميات المطروحة بالأسواق وبلغ ربح غالبية الموزعين حوالي 500 جنيه في الطن الواحد بسبب المغالاة في تحديد ربح الحديد الاستثماري لم يضر قيام الثورة جشع التجار أو وجود ضوابط تمنع حالة التخبط الذي يعيش فيه سوق الحديد. ويقول محمد عادل تاجر تجزئة ان الحديد قليل في السوق ولا يوجد مستهلك نهائي عدا القليل فهم الذي تسبب ندره بالسوق في قيامهم بعمل طلب غير حقيقي علي السلعة. قال انه لم يطرح حتي اليوم حديد مستورد بالأسواق في محاولة لاطفاء نار الأسعار محليا أوضح ان الأسمنت هو الآخر يعاني من انخفاض الأسعار ليباع جرارات بسعر 480 جنيها للطن ومستهلك بسعر 490 جنيها للطن. ويؤكد محمد عزت تاجر جملة حديد ان قيام المصانع بتحديد أسعار أعلي من تسعيرة حديد عز في حدوث حالة من الارتباك وعدم الواقعية في بيع حديد التسليح..أضاف ان كبار الموزعين يربحون 500 جنيه في طن حديد عز بسبب بيع الاستثماري بأسعار مرتفعة. وقال ان مصانع حديد القنال تبيع الحديد بزيادة 475 جنيها ليباع بسعر 4900 علي ارضه و5000 مستهلك وقيام مصانع بشاي بزيادة السعر 445 جنيها ليباع بسعر 4875 سعر المصنع. وأضاف ان السيارات مازالت تتأخر في صرف الحديد من المصانع ليضيف علي أعباء تسعيرة البيع وأعباء أخري بسبب نولون النقل. وأشار إلي ان بعض التجار اصبح يربحون 500 جنيه دفعة واحدة في طن الحديد بسبب اللخبطة في سوق الحديد.. قال ان مصانع بشاي استمرت اسبوعا كاملا تنتج حديد مقاس 16مليمتر رغم حاجة السوق إلي مقاس 10. 12 مليمتر.. وعندما بدأ مصنع بشاي في انتاج مقاس 10 اصبح ترتيب الحصول عليه رقم ال 53 أضاف انه زاد من الأزمة قيام مصانع العتال وبشاي والجارمي في تصدير كميات كبيرة من الحديد للخارج علي حساب السوق المحلي. وقال موزع حديد تسليح بالقاهرة الكبري ان تسعيرة عز من المصنع 4650 جنيها للطن مقابل تسعيرة العتال 4900 جنيه والمراكبي 4900 جنيه وبشاي 4875 مصنع و5125 جنيها مستهلك. وأضاف ان قيمة الزيادة التي حدثت في المصانع الاستثمارية حوالي 475 جنيها. وقال ان حديد العتال علي أرض يباع بسعر 4900 جنيه للطن والتاجر عليه أن يبيع حديد عز أغلي من الاستثماري مما يترتب عليه حصول علي هوامش ربح تصل الي 500 جنيه في كل طن حديد. وأشار إلي ان أحد كبار المستوردين يستعد حاليا لدخول السوق المصري بكميات حديد مستورد في حدود 50 ألف طن منها مركب تدخل الاسبوع الحالي عليها 10 آلاف طن. وأشار إلي ان هذا المستورد قام بشراء الحديد بأسعار منخفضة بسعر 4300 جنيه ونسبته للبيع بسعر 4900 جنيه للمستهلك. ويقول احمد الزيني رئيس شعبة مواد البناء ان ارتفاع الحديد بالسوق غير مبرر وفيه مبالغة شديدة واستغلال للمستهلكين حيث وصلت الزيادة إلي أكثر من 500 جنيه مشيرا إلي ان هناك مضاربات بين المنتجين علي الزيادة فالبعض دفع 200 جنيه مرة واحدة والآخرين 450 جنيها الأمر الذي أدي إلي ركود وكساد كبير بالأسواق وأحجم المستهلكون عن استخدام الحديد. المصدر : جريدة الجمهورية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل