المحتوى الرئيسى

منتخبنا منتهي الصلاحية

06/06 04:34

عن المجموعة السابعة بعد التعادل السلبي مع منتخب جنوب إفريقيا في اللقاء الذي جمع الفريقين بملعب ستاد الكلية الحربية ليتوقف رصيد الفراعنة أبطال القارة السمراء عند نقطتين في المركز الأخير خلف منتخب الأولاد صاحب الصدارة برصيد‏8‏ نقاط والنيجر صاحبة المركز الثاني برصيد‏6‏ نقاط وسيراليون صاحبة المركز الثالث برصيد‏5‏ نقاط‏.‏ من الدقيقة الأولي في المباراة وحتي الدقيقة‏96‏ التي إنتهت عندها وأنت تشعر أن منتخبنا بلا أنياب ولا اي خطورة وأنه بالفعل لايستحق الفوز والاحتفاظ بالأمل لأن لاعبيه بلا روح أو حماس أو رغبة حقيقية في الفوز عدا بعض اللاعبين القلائل أمثال الحضري وأحمد فتحي‏,‏ كما أن الجهاز الفني من خلال إدارته للمباراة تشعر انه فقد هو الآخر الرغبة في الاستمرار لدرجة أن التغيرات الثلاثة التي أجراها خلال الشوط الثاني لم يكن لها اي مردود‏.‏ وبالفعل من تابع لقاء أمس خرج من ملعب ستاد الكلية الحربية وبعد الهدوء من صدمة توديع منتخبنا الوطني للتصفيات ليؤكد أن الفراعنة نجوا من فضيحة بعد أن افرزت المباراة عن أربع فرص حقيقية للتهديف مقابل فرصتين لمنتخبنا الوطني وركلة جزاء تغاضي عنها حكم المباراة التونسي الذي يحسب له أيضا تغاضيه عن طرد وائل جمعه خلال أحداث الشوط الأول‏.‏ البداية جاءت حماسية كما هو متوقع من جانب منتخبنا الوطني رغبة في تسجيل هدف مبكر يريح أعصاب الجماهير التي احتشدت في مدرجات ستاد الكلية الحربية من أجل تنفس نسمات الأمل العائد من بعيد للفراعنة في صراع التأهل لنهائيات كأس الأمم الإفريقية عن المجموعة السابعة من خلال فوز مستحق علي المنتخب الأولاد‏.‏ البداية الحماسية والرغبة في تسجيل هدف مبكر أفقد منتخبنا الوطني الشكل الخططي في الأداء حيث وضح علي هجمات الفراعنة الكثير من العشوائية ولعل هذا ما أعطي الكثير من الثقة والهدوء للاعبي منتخب جنوب إفريقيا ودفعهم للتفكير سريعا في الهجمات المرتدة التي رغم عدم تشكيلها لأي خطورة علي مرمي عصام الحضري لبطء التمرير من جانب لاعبي جنوب إفريقيا إلا أنك تشعر بأن الخطر قادم ولابد من وجود العمق الدفاعي المناسب لإيقاف أي انطلاقة من انطلاقات الأولاد‏.‏ وأول خطورة لمنتخبنا الوطني كان في الدقيقة‏15‏ عندما استغل شيكابالا عودة الكرة من الحائط البشري لضربة حرة مباشرة ليعيدها قوية يتصدي لها الحارس ببراعة‏,‏ وبعدها يهيأ زيدان كرة عرضية لأحمد عبد الظاهر علي حدود منطقة الست ياردات يسددها بجوار القائم الأيسر لكون حارسا الأولاد‏.‏ شابالالا يحصل علي الإنذار الأول في المباراة بعد لمسة اليد المتعمدة في الدقيقة‏22‏ من أحداث الشوط الأول والتي أوقف بها هجمة خطيرة لمنتخبنا الوطني من الجهة اليمني‏.‏ ويتغاضي الحكم التونسي سليم جديف عن بطاقة صفراء علي الأقل لوائل جمعة الذي عرقل من الخلف المهاجم باركر الذي أرهق وائل جمعة بتحركاته وبسرعته وجعل حسن شحاتة ينبه علي ثلاثي قلب الدفاع عدم التقدم كثيرا خوفا من الهجمات المرتدة وفي الدقيقة‏28‏ ينقذ الحضري هدف أكيد من رأس سيابونجا الذي وصلته الكرة من ضربة ركنية ولعبها في الزاوية اليمني لمرمي الحضري ولكن ضعفها منح الفرصة لحارس منتخبنا لإخرجها قبل أن تسكن شباكه‏.‏ ويتغاضي الحكم التونسي سليم جديف عن البطاقة الصفراء الثانية لوائل جمعة الذي لعب علي جسد باركر وليس علي الكرة ولم يكن قرار الحكم أكثر من احتساب ضربة حرة غير مباشرة‏.‏ بمرور الوقت يمتلك منتخب جنوب إفريقيا المباراة بفضل رالأداء السريع السهل والتمرير علي الأرض مستغلين الأداء العصبي من جانب لاعبي منتخبنا الوطني ورغبة كل من شيكابالا وزيدان في إظهار ما يملكانه من مهارة قبل أن يفكرا في تحقيق الفوز لمنتخبنا الوطني‏.‏ وفي الدقيقة‏32‏ يطلق شابالالا قذيفة ينقذها الحضري ببراعة لضربة ركنية‏,‏ مؤكدا تفوق منتخب الأولاد الأفضل انتشارا بطول وعرض الملعب‏.‏ ويرد أحمد المحمدي بضربة رأس من الوضع متسللا أعلي العارضة‏,‏ ليعاود منتخب الأولاد سيطرته من جديد وكأنه يلعب في جوهانسبرج وليس في القاهرة‏.‏ وفي الدقيقة‏36‏ تمريرة رائعة من شابالالا لباركر الذي تجاوز حسام غالي بمهارة وإنفرد بمرمي الحضري وسدد ولكن السد العالي المصري استطاع الحفاظ علي نظافة شباكه منقذا الفرصة الثالثة المحققة لمنتخب الأولاد‏.‏ وفي غفلة من دفاع منتخب جنوب إفريقيا ينطلق سيد معوض من الجهة اليسري ويلعب عرضية يفشل الدفاع في التعامل معها لتصل لأحمد المحمدي المنفرد الذي لعبها ضعيفة في الزاوية اليسري لينقذها الحارس كون حارس الأولاد ببراعة علي مرتين‏.‏ والفرصة الوحيدة لمنتخبنا الوطني خلال أحداث الشوط الأول والتي أهدرها المحمدي منحت لاعبينا الكثير من الثقة والرغبة في إنهاء الشوط الأول بهدف التقدم ولكن دون جدوي حيث أطلق الحكم التونسي سليم جديف صفارته معلنا نهاية سلبية لأحداث الشوط الأول‏.‏ لم تشهد بداية الشوط الثاني أي تعديل في قائمة منتخبنا الوطني رغم تعلميات الجهاز الفني للثلاثي محمد ناجي جدو وأحمد علي وأحمد سمير فرج بالتسخين في نهاية الشوط الأول‏.‏ ورغم الرغبة من جانب لاعبينا في تشكيل خطورة علي مرمي منتخب جنوب إفريقيا إلا أنك تشعر وأنت تشاهد المباراة بأن فريق الأولاد أكثر وعيا خططيا من الفراعنة الذين تاهوا تكتيكيا وفشلوا في منح الحضور في ستاد القاهرة والمتابعين عبرشاشات التليفزيون بأن هناك شكل وأسلوب يحاول منتخبنا الوطني أن يفرضه علي ستاد الكلية الحربية‏.‏ ومن ضربة حرة مباشرة في الدقيقة‏53‏ يلعب شبالالا الكرة ماكرة في الزاوية القريبة ينقذها الحضري ببراعة لتعود لباركر الذي سدد في الشباك من الخراج‏.‏ ويدفع حسن شحاتة بأول أوراقه بحثا عن هدف الفوز حيث أشرك محمد ناجي جدو في الدقيقة‏57‏ علي حساب محمد زيدان الحاضر الغائب طوال الفترة التي شارك فيها باللقاء‏.‏ ويلتهب حماس منتخبنا ويسيطر علي المباراة وينقذ الحارس المتألق كون تسديدة رائعة من أحمد فتحي ليخرجها لضربة ركنية قبل أن تسكن شباكه‏.‏ وفي الدقيقة‏61‏ ينقذ محمود فتح الله هدف أكيد لمفيلا الذي إنفرد بعصام الحضري من تمريرة باركر وتجاوز حارس منتخبنا وقبل أن يسدد في الشباك الخالية تنشق الأرض عن فتح الله الذي أخرجها لركنية ببراعة‏.‏ وتغير هجومي من حسن شحاتة عندما دفع بأحمد علي لزيادة الفاعلية الهجومية ولكن المشكلة في هذا التغير أنه كان علي حساب شيكابالا اللاعب الوحيد بالملعب الذي يقوم بعد خروج زيدان بدور صانع الألعاب والعقل المفكر في وسط الملعب الهجومي لمنتخبنا الوطني‏.‏ وبالفعل تظر أثار التغير وسريعا يمتلك منتخب جنوب إفريقيا المباراة ويجعلنا نشعر من جديد أننا نلعب في جوهانسبرج وليس في القاهرة‏,‏ ومنحنا كذا الكثير من فقدان الأمل في مواصلة مشوار التصفيات بمزيد من الأمل في المنافسة علي بطاقة التأهل لنهائيات كأس الأمم الإفريقية‏.‏ ومن ضربة ركنية يشكل محمد ناجي جدو خطورة علي مرمي كون بعد أن قابل الكرة بضربة رأس مرت بجوار القائم الأيسر لمرمي جنوب إفريقيا‏.‏ ويدفع حسن شحاته بأخر أوراقه في المباراة حيث أشرك عمرو السولية علي حساب محمود فتح الله في محاولة لزيادة الكثافة الهجومية في وسط ملعب منتخب الأولاد‏.‏ ويخرج الحضري عن شعوره وعن مهام مركزه كحارس مرمي حيث خرج من مرماه لمواجهة معاجمي جنوب إفريقيا وكاد يكلف منتخبنا هدف‏,‏ وبعدها قام بالبصق علي زملائه بالملعب لأدائهم المترهل‏.‏ ويتغاضي الحكم التونسي سليم جديف عن ركلة جزاء صحيحة لمنتخبنا الوطني بعد الدفع المتعمد من قلب دفاع منتخب الأولاد في ظهر أحمد عبد الظاهر داخل منطقة الجزاء‏.‏ وتصويبة لأحمد فتحي بجوار القائم الأيمن لكون حارس جنوب إفريقيا‏,‏ وبعده يحاول جدو الحصول علي ضربة جزاء ولكن الحكم التونسي يشير باستئناف اللعب‏.‏ وينقذ الحضري هدف رابع لمنتخب جنوب إفريقيا من إنفراد صريح وواضح لمفيلا بعد أن قطعت الكرة في وسط الملعب من عمرو السولية‏.‏ ويمر الوقت المحتسب بدلا من الضائع بلا خطورة من منتخبنا لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي ويتأكد خروج الفراعنة من حلم التأهل لنهائيات كأس الأمم التي يحمل لقبها لثلاث مرات متتالية بينما يقترب منتخب جنوب إفريقيا من التأهل بعد أن رفع رصيد نقاطه للنقطة الثامنة متصدرا المجموعة التي يتزيلها الفراعنة برصيد نقطتين من أربع مباريات‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل