المحتوى الرئيسى
alaan TV

مياه الشرب بغبار الأسفلت في كفر الشيخ

06/06 04:34

وهي عبارة عن مياه مكشوفة ـ لجميع أنواع الملوثات من أتربة وسموم قاتلة وأدخنة ولا أحد يتحرك والغريب هو قيام مسئولي المحطة بإبلاغ رئيس مجلس إدارة الشركة بكفر الشيخ ومسئولي الهيئة القومية بالقاهرة والوحدة المحلية التابعة لها المحطة ورغم ذلك لم يتحرك أحد والأدهي من ذلك هو قيام رئيس مجلس إدارة إحدي الجمعيات الأهلية بكفر الشيخ برفع الدعوي رقم‏12627‏ لسنة‏2010‏ التي قضت بتغريم صاحب محطة الأسفلت بعشرة آلاف جنيه وتعويض مؤقت‏501‏ جنيه‏.‏ وحول هذه المشكلة يقول ياسر عمر أحمد رئيس مجلس إدارة إحدي الجمعيات الأهلية بكفر الشيخ إنني عندما علمت بخطورة تشغيل محطة الخلط الأسفلتية بجوار محطة مياه الشرب وما يتبع ذلك من تلوث المياه وتعرض صحة نصف سكان المحافظة للخطر‏,‏ خاصة أن محطة مياه الحامول تغذي مدن الحامول والرياض وأجزاء من بلطيم وسيدي سالم وبيلا قمت علي الفور برفع دعوي قضائية برقم‏12627‏ لسنة‏2010‏ وقضت المحكمة بجلسة‏2010/12/6‏ بتغريم صاحب المحطة عشرة آلاف جنيه و‏501‏ جنيه تعويضا مؤقتا وأتعاب المحاماة وأكدت المحكمة في حيثيات الحكم أن محطة الأسفلت تنبعث منها ملوثات للجوار حال ممارستها أنشطتها تتجاوز الحد الأقصي المسموح به قانونا‏.‏ واستطرد قائلا‏:‏ وبعد ثورة‏25‏ يناير ذهبت إلي محكمة الحامول للحصول علي الصيغة التنفيذية للحكم وصورة من ملف القضية وقمت بدفع الرسوم المطلوبة لذلك إلا أنني فوجئت بعدم وجود ملف القضية من الأساس فقمت بالحصول علي صورة بالحكم من الجدول تمهيدا لرفع دعوي أخري للمطالبة بحق أبناء المحافظة في ضرورة توقف هذه المحطة التي تدمر صحة المواطنين بخمسة مراكز يشربون من محطة مياه الحامول‏.‏ ويؤكد فتحي جاد الله مدير محطة مياه الحامول أنه قام بإرسال فاكسات لجميع الأجهزة المعنية بخطورة محطة الأسفلت علي مياه الشرب ولكن لم يتحرك أحد‏,‏ مشيرا إلي أن معظم البيارات بجميع محطات المياه تكون مكشوفة وأي عوالق في الهواء تؤثر علي المياه خاصة أن الكلور والشبة مهمتهما قتل الطحالب والبكتيريا وتنقية المياه ولكن السموم المنبعثة من محطة الأسفلت لا تستطيع المحطة الخلاص منها‏,‏ مشيرا إلي أنه قام منذ فترة بعد يأسه من حل المشكلة في نطاق المحافظة بإرسال فاكسات للجهاز التنفيذي لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي تشير إلي الضرر البالغ الواقع علي المحطة‏,‏ خاصة أنها تقع في الجهة البحرية بينما محطة الأسفلت تقع في الجهة القبلية وبالتالي فإن الأتربة والسموم والأدخنة المنبعثة من محطة الأسفلت تستقر فوق المحطة وبيارات تنقية مياه الشرب وهو ما يمثل قمة الخطورة‏.‏ أما الكيميائي علي عبدالرازق كيميائي المحطة فيؤكد أن عوادم وملوثات محطة الأسفلت تشكل ضررا بالغا علي صلاحية مياه الشرب خاصة أن المرشحات مكشوفة وتترسب عليها الأتربة والعوالق بالإضافة إلي عوادم الدخان الكثيف المنبعث من محطة الأسفلت‏,‏ لافتا إلي أن الأمر لا يقتصر علي تلوث مياه الشرب فقط بل إن الأتربة تؤثر علي المعدات نفسها والفلاتر وكلها معدات حديثة تعمل أتوماتيكيا بنظام الشرائحبالإضافة إلي أجهزة المعمل التي تتعرض كل يوم للأتربة والمواد السامة وجميع أنواع التلوث ويؤثر ذلك علي عمرها الافتراضي وقدرتها وكفاءتها في العمل‏.‏ ومن جانبه أوضح المهندس مدحت غزال مدير عام منطقة مياه الشرب أنه قام بالتوقيع علي معظم المذكرات المرسلة للأجهزة المعنية التي توضح خطورة تشغيل محطة الأسفلت بجوار محطة مياه الشرب ورغم ذلك لم يتحرك أحد علي الإطلاق‏,‏ مشيرا إلي أن مالك المحطة وعده خلال مقابلة شخصية معه بأنه سوف يقوم بإيقاف المحطة عن العمل إلا أنه لم يفعل فماذا نفعل بعد أن قمنا بجميع المحاولات القانونية والودية دون أن نحقق أي نتيجة؟‏!!‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل