المحتوى الرئيسى

بالفيديو.. اللواء فؤاد علام: لا ننكر دور جهاز أمن الدولة المنحل في تحقيق الأمن بالرغم من وجود تجاوزات

06/06 04:11

مصطفى الأسواني -  اللواء فؤاد علام- الخبير الأمني Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  على خلفية استحداث جهاز الأمن الوطني الجديد ليحل محل جهاز أمن الدولة المنحل، الذي كان ذكر اسمه في النظام السابق كفيل ببث الرعب في قلوب المصريين، وهناك حكايات التعذيب التي تعرض لها المعتقلون في مباني جهاز أمن الدولة طيلة السنوات الماضية، وأيضًا أثناء ثورة 25 يناير، أكد اللواء فؤاد علام- الخبير الأمني، في مداخلة مع قناة "بي بي سي العربية" الفضائية: "لقد انحرف جهاز أمن الدولة السابق عن المسار الطبيعي له وتجاوز الكثير من الحدود، كما أنه تدخل في أمور ليست من اختصاصاته، وكل هذه الأسباب جعلت الناس لا يشعرون بالاطمئنان والأمان لممارسات هذا الجهاز، وبالرغم من وجود هذه التجاوزات إلا أننا لا ننكر أنه قام بدور كبير في تحقيق الأمن خاصة في مواجهة الإرهاب". من جانبه، عقب الناشط السياسي جورج إسحاق- عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، على ما ذكره اللواء علام، وقال: "كل من عمل في جهاز أمن الدولة المنحل تلوثت يداه وتلطخت ببعض التجاوزات، وفي فترة الثمانينيات التي عمل فيها اللواء فؤاد علام بهذا الجهاز كانت تتم أقسى عمليات التعذيب والإقصاء للجماعات الإسلامية واليسارية وغيرها، وهناك الكثير من حكايات التعذيب والترهيب التي تعرض لها الناس في هذه الفترة". ورد اللواء علام: "لقد تركت العمل بجهاز أمن الدولة عام 1985، ولم تكن هناك أي تجاوزات خلال فترة عملي والفترات السابقة عليها، وبدأت تلك التجاوزات منذ عام 2000 عندما انحرف الجهاز باتجاه دعم الحزب الوطني والعمل بتعليمات قيادات الحزب، واستخدام العنف والتعذيب كوسيلة للحصول على معلومات أمر مرفوض تمامًا، واعتبر أن الاعتداء بأي وسيلة من الوسائل على حرية المواطنين نوع من أنواع التعذيب مرفوض في كل قوانين العالم بلا استثناء".    >

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل