المحتوى الرئيسى
alaan TV

اللغة‏..‏ والذات العربية‏!‏

06/06 01:09

أمام الطفرة التي حدثت في الإعلام المرئي في مصر‏,‏ خصوصا بعد الثورة‏,‏ تفشي إلي حد مخجل النطق الخاطئ للغة العربية‏,‏ وانقسم الناس بين مؤيد ومعارض, فالبعض يري أن هناك عيوبا كثيرة في اللغة العربية وبات يتعين التخفيف من قيود اللغة نطقا وكتابة في ضوء اللغة الثالثة المستحدثة التي ينطقها ويكتبها شباب اليوم!! والبعض الآخر يحيل إلي زمن مضي فيتحدث عن اللغة العربية في زمن الخليل بن أحمد, وأعترف بأن اللغة العربية مثقلة بهذا التاريخ إلي حد أن الكثيرين ذهبوا إلي أن التحرر في العروض بالنسبة للشعر هو القاعدة, وإلي ما سمي في الشعر مثلا الحداثة, وفي كل الأحوال لابد من الحفاظ علي لغتنا العربية التي هي عنصر أو مقوم أساسي من مقوماتنا العروبية, لكن لا أحد ينكر أن الإغراق في تضاعيف هذه اللغة بدروسها البلاغية المختلفة, يؤدي إلي النفور منها, لكن وبالقدر نفسه لا أحد يقبل أن تنتهك هذه اللغة علي ألسن المذيعين والمذيعات صباحا ومساء. صحيح أن اللغة العربية ـ كما قال طه حسين عميد الأدب العربي هي لغتنا.. ومن حقنا أن نضيف إليها, أو أن نحذف منها, لكن لا أحد يوافق علي النطق بها كيفما اتفق علي غرار ما يحدث اليوم في الفضائيات المختلفة. لقد اهتممت بالموضوع وعدت لكتاب معارك أدبية لأنور الجندي, وتبين لي أن قضية اللغة العربية مثارة منذ زمن, فهناك قوم كانوا ينادون بالعامية, وقوم آخرون ينادون بالفصحي أو الحروف الهجائية الغربية, المؤكد أن الجميع كانوا ينطلقون من قاعدة أساسية هي أن إتقان اللغة العربية هو شرط أساسي للعروبة والإسلام. أيا كان الأمر.. أن نصمت علي هذا الانتهاك الذي يحدث للغة العربية عبر الفضائيات لا يعني أن اللغة العربية صعبة, أو أن القاعدة التي تقول سكن تسلم!! هي الصحيحة بقدر ما يعني أننا لا نرشح في القضائيات سوي الفاشلين أو الفاشلات في اللغة, والعجيب أنهم يتقنون اللغات الأجنبية أو هكذا يتظاهرون!! المهم لغتنا ياقوم, فعلينا أن نتحري النطق السليم, وإلا لضاعت لغتنا مع ما ضاع من أشياء هي من صميم ذواتنا العربية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل