المحتوى الرئيسى

ادلة الثبوت في قضية احداث امبابة استخدام المتهمين القوة مع المسلمين

06/06 01:08

استندت نيابة أمن الدولة إلي قائمة ادلة الثبوت التي تحتوي علي شهادة ضباط الشرطة الذين كانوا في موقع الحادث وبعض المواطنين الآخرين وتقرير الطب الشرعي  الخاص بوفاة المجني عليهم وكان المستشار هشام بدوي المحام الأول لنيابة أمن الدولة العليا قد ارسل ملف القضية إلي محكمة استئناف القاهرة لتحديد جلسة عاجلة امام محكمة امن الدولة طوارئ الشاهد الأول: فايز أنيس مصباح أباظة ـ السن51مدير إدارة المباحث الجنائية بمديرية أمن الجيزة يشهد انه بتاريخ7/5/2011 وإثر تلقيه بلاغا بتجمهر عدد من المواطنين المسلمين أمام مسجد نور الحبيب الكائن بشارع الأقصر بدائرة قسم إمبابة انتقل يرافقه الشهود من الثاني حتي الرابع لفحص ذلك البلاغ فتقابل مع المتهم الأول ياسين ثابت أنور وعلم منه أنه تزوج من أسماء محمد أحمد ابراهيم ـ والتي كانت تدعي عبير طلعت فخري قبل إشهار إسلامها ـ وبتاريخ 5/3/2011 اكتشف عدم وجودها بمسكن الزوجية وعلم منها من خلال إتصالا هاتفيا دار فيما بينما أن أقاربها الرافضين لاعتناقها الدين الاسلامي احتجزوها بعقار مجاور لكنيسة ماري مينا بدائرة قسم إمبابة وأنه سيتم نقلها من هذا العقار لمكان آخر فدبر والمتهمين الثاني مفتاح محمد فاضل الشهير بأبويحيي والثالث سيد محمود جاب الله عبدالنبي الشهير بخالد حربي والرابع حسين سيد حسين محمد الشهير بالشيخ حسام والخامس عبدالله حسين سيد تجمهرا الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء علي المسيحيين بالقوة والعنف لإطلاق سراح الزوجة المحتجزة واتفقوا خلاله علي التوجه لكنيسة ماري مينا وتفتيش العقارات المجاورة لها لإطلاق سراح زوجته وسعيا لتحقيق هذا الغرض تجمهر عدد من أنصارهم حال حمل البعض منهم لأسلحة نارية. كما أكدت تحرياته انه وعلي أثر سريان إشاعة باعتزام المسلمين اقتحام كنيسة ماري مينا دبر المتهمين التاسع عادلي شنودة رزق الله والعاشر عادل لبيب بولس والحادي عشر جمال وديع بولس تجمهر الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء علي المسلمين بالقوة والعنف حيث شارك فيه مجموعة من المسيحيين من قاطني تلك المنطقة المجاورة للكنيسة حال حمل بعضهم لأسلحة نارية وما أن تلاقي الجمعان حتي نشبت مشادات بنيهما, وسعيا منه ومن معه من قيادات أمنية لتهدئة الأمر اتفقوا علي تشكيل مجموعة تضم عناصر من الفريقين لتمكين المتهم الأول من البحث عن زوجته وقد حال دون تنفيذ ذلك الاتفاق قيام المتهمين العاشر عادل لبيب بولس والحادي عشر جمال وديع بولس والثاني عشر ملاك حشمت ابراهيم والثالث عشر سمير حشمت ابراهيم والرابع عشر سامي حشمت إبراهيم والخامس عشر نادي لبيب بولس والسادس عشر فالح بارك سدراك والسابع عشر نادي راشد صليب والثامن عشر سمير عبدالنور جرجس والتاسع عشر إليا قدسي يوسف والعشرين زكا جاد الكريم عامر والحادي والعشرين كريم جاد الكريم عامر وآخرين من المتجمهرين المسيحيين بإطلاق أعيرة نارية في مواجهة المتجمهرين من المسلمين من الأسلحة النارية التي كانت بحوزتهم بنادق ألية ـ مسدسات ـ أفرد خرطوش فأحدثوا إصابة المجني عليهم من المسلمين والتي أودت بحياة دبعضهم, وفي تلك الأثناء أطلق المتجمهرون المسلمين أعيرة نارية من الاسلحة النارية التي كانت بحوزتهم في مواجهة المتجمهرين من المسيحيين ومنهم المتهم السادس إبراهيم حسام الدين أحمد والذي كان يحمل سلاح ناري فرد خرطوش فأحدثوا إصابة المجني عليهم من المسيجيين والتي أودت بحياة بعضهم. وأكدت تحرياته أنه في أعقاب ذلك وعلي أثر سريان شائعة مقتل أحد رجال الدين الاسلامي من جراء الاشتباكات التي وقعت بالمنطقة المحيطة بكنيسة ماري مينا قام المتهمين الثالث والعشرين أسامة السيد عفيفي حسين والرابع والعشرين محمد فاضل عبدالعزيز بتدبير تجمهر من المسلمين الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء علي المسيحيين وأموالهم باقتحام وإشعال النيران بدور العبادة المخصصة لإقامة شعائر الدين المسيحي بمنطقة إمبابة ووقع اختيارهم علي كنيسة السيدة العذراء, وتنفيذا لهذا الغرض توجه المتهمين من الثالث والعشرين حتي الثامن والاربعين إلي تلك الكنيسة حال حمل المتهمين الثالث والعشرين اسامة السيد عفيفي حسين والسابع والثلاثين محمود خليفة سعيد والسابع والأربعين حسين عادل حسين لأسلحة نارية أفرد خرطوش أطلقوا منها عدة أعيرة نارية علي باب الكنيسة وأشعلوا النيران به لإرهاب من بداخلها حتي تمكنوا بتلك الوسيلة من اقتحامها عنوة وخربوا واتلفوا جميع محتوياتها ووضعوا النيران بها مما نجم عنه تلفيات جسيمة وإصابة المجني عليه صلاح عزيز صليب حال وجوده بالكنيسة بإصابات أودت بحياته ويضيف أن ما قام به المتجمهرين من أفعال كان من شأنه تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وبث الرعب في نفوس مواطنيه والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي. الشاهد الثاني:عرفه حمزة منصور ـ السن52ضابط شرطة رئيس فرع مباحث شمال الجيزة بمديرية أمن الجيزة ـ يشهد بمضمون ما شهد به الشاهد الأول. الشاهد الثالث: عمرو محمد رضا عبدالحميد ـ السن42 ضابط شرطة رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة بمديرية أمن الجيزة ـ يشهد: بمضمون ما شهده به سابقيه, الشاهد الرابع: محمد سامح محمد عبدالجواد ـ السن23 ضابط شرطة معاون مباحث قسم شرطة إمبابة بمديرية أمن الجيزة يشهد: بمضمون ما شهد به سابقيه بشأن الأحداث والوقائع التي جرت بالمنطقة المحيطة بكنيسة ماري مينا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل