المحتوى الرئيسى

أسماء محفوظ: سعد الدين إبراهيم اتهمني بالجهل وعدم الفهم

06/06 00:47

كتب- محمود حسونة: رفضت الناشطة أسماء محفوظ ما جاء بمقال الدكتور سعد الدين ابراهيم، والذي نشرته المصري اليوم السبت وحمل عنون '' ناشطة حقوقية تدافع عن السلفيين في بروكسل ''، وما قاله بانها جاءت إلى أوروبا، وفى ذهنها أفكار مُسبقة، و أنها قادمة إلى ''دار حرب''، وانها متوجسة ممن حولها، وانها تعتقد أنهم لا يحملون لها وللمسلمين أي مودة.وردت أسماء على تلك الاتهامات بمقاله تحت عنوان '' ردا على مقالة سعد الدين ابراهيم عني'' قالت ''ان البرلمان الأوروبي دعاها بصفتها إحدى الناشطات المصريات الديمقراطيات، بصرف النظر عن دينها أو تدينها، وانها انشغلت بتصحيح الصورة المغلوطة عن السلفيين والاخوان المسلمين لدى الغرب.وقالت أسماء انها خلال مغادرتها لمطار بروكسل قابلت الدكتور سعد الدين ابراهيم في المطار وفي خلال انتظارنا للطيارة فضولي دفعني أن اعرف رأيه حول الوضع الحالي ووجدت لديه افكار مغلوطة عن التيارات الاسلامية وسألني انت هنا ليه ولما قلتله و جدته يهاجمني بشكل غاضب قائلاً '' انتي باي حق تقولي مش عايزين معونة من حد''.واضافت: حاولت اشرح للدكتور سعد وجهت نظري لكن بدون جدوى خصوصا انه كان يحاول أن يقنعني برايه بحجة اني '' عيلة'' ومش فاهمة،  وانه لابد نخلص من فزاعة الغرب انهم عايزين يتحكموا فينا وانهم مش كلهم كتلة واحدة وملهمش هدف واحد.وأشارت غلى انه غضب بشدة  عندما علم برفضنا المراقبة على الانتخابات وقال '' يعني انتي بتبوظي كل حاجة بجهلك ده''، مضيفة نها شعرت حينها ان لابد من انهاء المحادثة فورا، وأنها وتركته ودخلت الطائرة لأنها رات انه مصمم زرع افكار التطبيع داخلها، على حسب تعبيرها.اقرأ أيضا:اتهامات لأحمد رجب ومصطفى حسين بازدراء الأديان

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل