المحتوى الرئيسى

محمد الحفناوى يكتب: حكومات الشيطان

06/06 00:40

أعتقد أننا على مر التاريخ وإذا بحثنا ونقبنا فى تاريخ كل دول العالم لن نجد حكومات فعلت بأوطانها ما فعلته بنا حكوماتنا فى ثلاثين عاما، ينهبوننا.. يسرقوننا.. يخدعوننا بلا ضمير، ولا ينظرون إلينا أننا بشر من حقنا أن نعيش ونستمتع بخيرات هذا الوطن، ونجنى ثمار التقدم والرقى، لا بل تفننوا فى إزهاق أرواح هذا الشعب المغلوب على أمره بشتى الطرق، وبكل السبل والحيل الشيطانية، بسرقة أراضى، بنهب موارد، وبحصد الأرواح بالزراعة المسرطنة، والطرق التالفة التى تؤدى إلى دماء الإسفلت بنهب الموارد ليهرب شبابنا ويلجأ إلى الهجرة غير الشرعية ليجنى ثمار الفساد بفقدان أرواحهم غرقى. والغريب والعجيب الذى يحيرنى كيف تتجمع هذه التوليفة الشيطانية من الوزراء الفاسدين وكيف يقابلون بعض بكل يسر وكأنهم تروس متقابلة فى آلة الشيطان الفاسد فهل من المعقول وخاصة فى حكومة هذا النظيف، ليس لا سمح الله نظيف اليد بل نظيف من الضمير، من الأصل، وعديمه أن لا نجد رجل رشيدا ذو ضمير يوقف نزيف النهب، والفساد، أى نعم، كان بها رشيد ولكن ليس رشيد الفكر بل رشيد الاسم فقط، ولكنه أيضا كان أحد التروس الفاسدة التالفة، وزارة بأكملها حتى الوزير الجديد فيهم وكأنه موجه مباشرة لمتابعة البحث عن النهب والسرقة والتهليب بجميع أنواعه ومزاياه بلا رحمة بلا تفكير أن هذه البلد لها أصحابها وأبناؤها الذين حرموا من كل شىء فيها إلا من الأمراض والفقر والجوع التى وفرتها لهم حكومات الشيطان بلا قيد أو شرط. لقد جاءت الآية الكريمة فى كتاب الله سبحانه (وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان).. صدق الله العظيم، ولكنهم أقسموا جميعا على التعاون على الإثم والعدوان والسرقة دون التفكير فى شعور الآخر ممن لهم الحق فى العيش فى كرامة.. مما يجعلنى أفكر فى أن كل مجتمع ومجموعة وجماعة ومؤسسة وقوم بها الطيب والغث، قد يكون الغالبية فاسدين، والبقية طيبين، أو الأغلبية طيبين، والباقون فاسدين، ولكن أن يكون الكل فاسدا، ولا يوجد بينهم طيب، مثل هؤلاء الشياطين القائمين على الحكم.. فهذا هو العجيب والغريب أن الذى يستجد بينهم أيضا يكون جاهزا للانقضاض والسطو. قدرك يا شعب مصر، قدرك أيها الشعب الطيب، أن تقع فى وسط عصابة شيطانية دمرت فيك كل شىء جميل، جعلت تتخلف عن ركب الرقى والتقدم بلا أى وازع من الضمير، أو الرقيب، ولكن يأتى سؤالى ما السبب فى كل هذا الجحود، والحقد على هذا الوطن؟ وما سر توافقهم جميعا من رأس النظام إلى قاعدة الهرم فى الحكومة على الشر والإثم والعدوان!!!.. إنهم حقا عصابة الشيطان، فاقدة لكل شىء حتى الإيمان والشعور بالوطنية وحب الوطن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل