المحتوى الرئيسى

المرصد السوري : مقتل 38 شخصا برصاص الأمن في جسر الشغور

06/06 09:16

دمشق: اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان 38 شخصا قتلوا برصاص قوات الامن السورية خلال 24 ساعة في مدينة جسر الشغور شمال سوريا والتي تشهد احتجاجات عنيفة ضد حكم الرئيس السوري بشار الاسد بينهم 8 عناصر من قوات الامن، خلال اقل من 24 ساعة.واضاف رئيس المرصد رامي عبد الرحمن في تصريح له ان عشرة اشخاص قتلوا السبت بينما قتل الاحد 28 اخرون في اطلاق نار في مدينة جسر الشغور والقرى المحيطة بها".واشار الى ان من القتلى ثمانية من عناصر الامن وان اعداد القتلى مرشح للارتفاع بسبب استمرار نشاط قوات الامن في المنطقة.وكانت انباء قد تواترت عن استخدام الحكومة السورية لطائرات هيلوكوبتر عسكرية في قمع تظاهرات المدينة يوم السبت و الذي قتل فيه 10 اشخاص اثناء تشييع احد المتظاهرين من ابناء المدينة قتل في مظاهرات "جمعة اطفال الحرية" التي جرت الجمعة الماضية.كما اعلنت اوساط المعارضة التي تنشط على شبكة الانترنت انه تم العثور على عدد من الجثث جديدة في احدى الحدائق في مدينة حماه مما يرفع عدد القتلى الذي سقطوا برصاص قوات الامن يوم الجمعة الماضي.كما اطلقت قوات الامن النار على حشد ضم 7 آلاف شخص في مدينة دير الزور شرقي سورية واصابت عددا من المتظاهرين بجراح الليلة الماضية عند محاولتهم تحطيم تمثال الرئيس السوري الراحل حافظ الاسد، والد الرئيس الحالي.وفي محاولة لاحتواء الاحتجاجات الشعبية غير المسبوقة التي يشهدها نظام الأسد ، أمر رئيس الحكومة السورية عادل سفر الأحد بتشكيل لجنة لإعداد وصياغة قانون جديد للأحزاب السياسية.وقالت وكالة الأنباء السورية "سانا" إن "الدكتور عادل سفر، رئيس مجلس الوزراء، أصدر قرارا يقضي بتشكيل لجنة من ذوي الخبرة والكفاءة تتولى مهمة إعداد وصياغة مشروع قانون جديد للأحزاب يتضمن الرؤى والمنطلقات والآليات الناظمة لتأسيس أحزاب سياسية وطنية في سوريا".وأضافت الوكالة أن سفر "طلب من اللجنة أن تستعين بمن تراه مناسبا من ذوي الخبرة والاختصاص وأن ترفع نتائج عملها إلى رئيس مجلس الوزراء خلال فترة لا تتجاوز شهرا من تاريخه".يشار إلى أن حزب البعث يحكم سوريا منذ عام 1963 وهو حسب الدستور "قائد الدولة والمجتمع".ويطالب المعارضون السوريون بتعدد الأحزاب في سوريا.وكانت السلطات قد قررت سلسلة إجراءات لتهدئة حركة الاحتجاج غير المسبوقة ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد.وأعلنت السلطات الثلاثاء عفوا عاما عن جميع المعتقلين السياسيين. كما أعلنت عن تشكيل هيئة "للحوار الوطني" وتشكيل لجنة لوضع قانون جديد للصحافة.من جانبها، أكدت وزارة الخارجية الأردنية الأحد أن السلطات السورية بصدد الإفراج عن عدد من المواطنين الأردنيين المحتجزين لديها.ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا" عن محمد الكايد المتحدث الرسمي باسم الوزارة قوله انه "نتيجة المتابعة المستمرة لقضايا المعتقلين الأردنيين فقد قامت السلطات السورية المختصة بإبلاغ سفارتنا في دمشق رسميا أنها بصدد الإفراج عن عدد من المواطنين الأردنيين المحتجزين لديها".وأضاف أن "السفارة الأردنية في دمشق تقوم حاليا بالمتابعة والتنسيق مع السلطات السورية للسير بإجراءات الإفراج عنهم والتأكد من أوراقهم الثبوتية وتاريخ اعتقالهم والتهم المنسوبة إليهم".وكانت السلطات السورية أفرجت الثلاثاء الماضي عن أردني يعمل في مجال العلاقات العامة واعتقل في 19 أبريل/ نيسان الماضي أثناء عودته من لبنان إلى المملكة عبر الأراضي السورية.وكان الكايد صرح لوكالة الصحافة الفرنسية الأربعاء الماضي أن وزارة الخارجية "على اتصال مع نظيرتها السورية لمعرفة مصير 20 أردنيا اعتقلوا في سوريا منذ اندلاع الاحتجاجات هناك".وأشار إلى أن "سفارتنا في دمشق تتابع عن كثب قضية هؤلاء وقد سلمت الخارجية السورية مذكرة بهذا الخصوص".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الاثنين , 6 - 6 - 2011 الساعة : 6:19 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الاثنين , 6 - 6 - 2011 الساعة : 9:19 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل