المحتوى الرئيسى

الحزب الديمقراطي الاجتماعي البرتغالي يبدأ محادثات حكومة ائتلافية

06/06 14:46

لشبونة (رويترز) - بدأ الحزب الديمقراطي الاجتماعي البرتغالي الذي يمثل يمين الوسط محادثات لتشكيل حكومة ائتلافية مع حلفائه التقليديين من اليمينيين يوم الاثنين ودعا المواطنين للتحلي بالشجاعة مع بدء تطبيق خطة تقشف صارمة. وأنهى فوز الحزب يوم الاحد وحصوله على 39 في المئة من أصوات الناخبين شهورا من حالة عدم اليقين السياسي اثر انهيار حكومة الاقلية الاشتراكية في مارس اذار بعد ان فشلت في اقرار أحدث خطة تقشف. وحصلت البرتغال التي تثقل الديون كاهلها على مساعدة من الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد بلغت 78 مليار يورو في الشهر الماضي. ومن بين شروط الحصول على المساعدة زيادة الضرائب وتخفيضات قاسية للانفاق ستؤثر كثيرا على الاقتصاد الذي يعاني ركودا شديدا. وقال زعيم الحزب ورئيس الوزراء المرتقب بيدرو باسوس كويلو للصحفيين وهو يغادر منزله يوم الاثنين "سأجري اليوم اتصالات هامة يتعين القيام بها لتشكيل الحكومة وبصفة اساسية مع حزب الوسط الديمقراطي الاجتماعي. "ثمة العديد من القرارات الصعبة المقررة التي ينبغي اتخاذها. يتطلب الامر تحلي جميع البرتغاليين بقدر كبير من الشجاعة اثق انهم جميعا لديهم القدر الكافي منها." وابدى بالفعل باول بورتاس رئيس حزب الوسط الديمقراطي الاجتماعي استعداده للمشاركة في الحكومة مع الحزب الديمقراطي الاجتماعي. وفاز الحزب الديمقراطي الاجتماعي بعدد 105 مقاعد بينما شغل حزب الوسط الديمقراطي الاجتماعي اليميني 24 مقعد ليحققا اغلبية واضحة في البرلمان المؤلف من 230 مقعدا وسبق للحزبين ان شكلا حكومات ائتلافية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل