المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:البرتغال: الحزب الاشتراكي الحاكم يقر بالهزيمة في الانتخابات

06/06 01:08

أشارت نتائج استطلاع المصوتين إلى تقدم الحزب الديمقراطي الاجتماعي أقر الحزب الاشتراكي الحاكم في البرتغال بالهزيمة في الانتخابات العامة التي شهدتها البلاد. وقال رئيس الحكومة البرتغالية الاشتراكي جوزيه سوكراتس الاحد أنه يتحمل مسؤولية الهزيمة واعلن استقالته من رئاسة الحزب الإشتراكي. ومن المتوقع أن يشكل حزب الديمقراطيين الاجتماعيين (يمين الوسط) بقيادة بيدرو كويلو غالبية في البرلمان المقبل بالإشتراك مع المحافظين. وسيتعين على الحكومة الجديدة أن تطبق برنامج تقشف كثير المتطلبات كشرط للحصول على حزمة الانقاذ الاقتصادي المقدمة من الاتحاد الأوروبي. وأشار استطلاع نتائج المصوتين إلى أن ما بين 37 إلى 42 في المئة منهم منحوا أصواتهم إلى الديمقراطيين الاجتماعيين. بينما حصل الاشتراكيون على نسبة تراوحت بين 24.4 إلى 30 في المئة من الأصوات. واعتبر وزير المالية جوزيه فييرا دا سيلفا هذه الأرقام "نتائج واضحة يجب على الحزب الاشتراكي الاعتراف بها"، مضيفا "تشير كل النتائج إلى نصر للديمقراطيين وهزيمة للاشتراكيين". أما سوكراتس، فقد أعلن استقالته أمام أنصار الحزب الاشتراكي في لشبونة قائلا "أشعر بأن من الضروري بدء دورة سياسية جديدة"، مضيفا "أريد أن أمنح الحزب الاشتراكي الفرصة ليناقش مستقبله ويختار قيادة جديدة". يذكر أن كل الأحزاب الرئيسية في البرتغال تؤيد حزمة الانقاذ المالي الأوروبية البالغة قيمتها 78 مليار يورو (116 مليار دولار)، والتي تطلب اجراءات تقشفية صعبة. وتعاني البرتغال من ظروف اقتصادية قاسية وأزمة دين حادة أدت إلى تدخل الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد لدعمها. وتبلغ نسبة العطالة في البرتغال أكثر من 12 في المئة، كما يتوقع أن ينكمش الاقتصاد بحوالي 2 في المئة خلال العامين الحالي والمقبل. يذكر أن البرتغال ثالث دولة في منطقة اليورو تطلب الحصول على صفقة إنقاذ بعد اليونان وإيرلندا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل