المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:السودان: هجومين مسلحين في ولاية جنوب كردفان

06/06 00:54

عادت جنوب كردفان إلى الواجهة مجددا عقب أحداث أبيي اعلنت الأمم المتحدة الأحد أنها تحقق في هجومين منفصلين وقعا في ولاية جنوب كردفان المضطربة. وقد أكدت المنظمة الدولية وقوع الحادثين لكنها لم تستطع تحديد الجهات التي قامت بهما. ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن هوا جينغ المتحدثة باسم قوات الأمم المتحدة في السودان (يوناميس) أن الهجوم الأول "وقع في مدينة كادوقلي، حيث هوجم مركز للشرطة اللية الماضية من قبل مسلحين مجهولين". وأضافت جينغ أنه لا تتوافر لديهم معلومات عن أعداد الضحايا. وقالت جينغ "تلقينا تقارير أيضا عن وقوع إطلاق نار في منطقة أم دورين اليوم، وأرسلنا دوريات أرضية وجوية إلى المنطقة للتحقيق". وتقع منطقة أم دورين، التي كانت معقلا لقوات الحركة الشعبية خلال الحرب الأهلية، على بعد 35 كيلومترا جنوب شرقي كادوقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان. من جانبه وصف الجيش السوداني إطلاق النار في أم دورين بأنه "حادث فردي". وقال المتحدث باسم الجيش العقيد الصوارمي خالد سعد إن أحد الجنود "اطلق النار عشوائيا لاسباب شخصية". واضاف في بيان نشرته وكالة الأنباء السودانية أن "الاحوال في كادوقلي هادئة خلافا لما ذكرته بعض الجهات". لكن الحركة الشعبية لتحرير السودان أشارت إلى الحادثين مرتبطين. وقالت الحركة في بيان إن القتال بدا في كادوقلي ومن ثم انتقل إلى أم دورين، متهمة مسؤولين سودانيين بالدعوة للحرب في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق. وتأتي هذه التطورات في وقت تشهد فيه الولاية أوضاعا أمنية مضطربة بسبب الخلاف بشأن منطقة أبيي الحدودية المتنازع عليها بين شمال السودان وجنوبه، وقبل أقل من خمسة أسابيع من الإعلان الرسمي عن انفصال الجنوب. وكان الجيش السوداني قد اجتاح منطقة أبيي الحدودية المتنازع عليها -التي تقع على الحدود مع ولاية جنوب كردفان- في 21 مايو/ أيار الماضي، مما جدد المخاوف من احتمال عودة الخرب بين شطري البلاد. وتعد ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق من مناطق نفوذ الحركة الشعبية، وقد شهدتا جانبا من المعارك التي دارت بين شمال السودان وجنوبه خلال الحرب الأهلية التي استمرت لأكثر من عقدين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل