المحتوى الرئيسى

28 قتيلا و350 جريحا يسقطون برصاص الجيش الإسرائيلي في الجولان

06/06 02:41

دبي- العربية.نت قتل نحو 28شخصا على الأقل قتلوا وجرح حوالي 350 عندما فتح جنود إسرائيليون النار على سوريين وفلسطينيين كانوا يحاولون اقتحام المنطقة الخاضغة لسيطرة الاحتلال إسرائيل في مرتفعات الجولان، في ثاني محاولة خلال 20يوما. وأفاد مراسل العربية بأن الجيش الاسرائيلي فتح النار باتجاه مئات المتظاهرين قَدِموا من سوريا الى الحدود مع اسرائيل واقتربوا من سياج الاسلاك الشائكة. وقال الجيش الاسرائيلي إن الجنود اطلقوا طلقات تحذيرية في الهواء مع اقتراب المتظاهرين من الحدود مرددين شعارات مؤيدة للفلسطينيين. وحمّل عوفير غندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، دمشق مسؤولية الاحداث التي وقعت قرب خط وقف اطلاق النار في منطقة الجولان المحتلة. وأكد شهود عيان من أهالي المنطقة أن الأوضاع بدأت تميل إلى الهدوء في ساعات الليل المتقدمة من مساء أمس الأحد إلا إن بعض الأهالي يقولون إن المحتجين الذين وصلوا إلى الشريط الشائك يطالبون باعتصام مفتوح في مواجهة دوريات الجيش الإسرائيلي التي تجوب الشريط الحدودي. من جانبها قالت المتحدثة باسم الجيش الإسرائيلي في تل أبيب: إن العشرات من المتظاهرين حاولوا اختراق الحدود مع إسرائيل عند تلة الصيحات المحاذية لقرية مجدل شمس. وقالت إن الجيش الإسرائيلي بدأ بإطلاق أعيرة نارية في الهواء، إلا أنه أضطر في النهاية إلى إطلاق النار باتجاههم. وتأتي الاحتجاجات بعد ثلاثة أسابيع من أحداث يوم "النكبة" عندما باغت إسرائيل عشرات الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين الذين يعيشون في لبنان وسورية بالسير نحو حدودها. ويرمز ذلك العمل غير المسبوق من التحدي إلى عودتهم إلى منازل آبائهم وأجدادهم التي فروا منها في حرب 1948، التي صاحبت إقامة دولة إسرائيل. من جهته، اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال اجتماع وزاري اليوم الأحد من أسماهم بـ"عناصر راديكالية" بالسعي نحو القيام بأعمال استفزازية. وكان قد قال في وقت سابق: "على غرار أي دولة في العالم، إسرائيل لديها الحق والالتزام لحماية حدودها والدفاع عنها. وبالتالي فإن تعليماتي واضحة، أن يتم ضبط النفس لكن بالحزم اللازم". وفي نفس السياق، قالة وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة "قلقة للغاية" بعد إطلاق النار من الجيش الإسرائيلي على متظاهرين فلسطينيين وسوريين حاولوا دخول الجولان. وأفادت الوزارة في بيان: "إننا قلقون للغاية من الأحداث التي وقعت، في هضبة الجولان، والتي أدت إلى قتلى وجرحى". وأضاف البيان: "ندعو كل الأطراف إلى ضبط النفس. ينبغي تفادي أعمال استفزازية مماثلة"، مشددا على أن "من حق أسرائيل، أسوة بكل الدول ذات السيادة، أن تدافع عن نفسها".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل