المحتوى الرئيسى

مائة ناشط على كوبري قصر النيل في وقفة صامته إحياءاً للذكرى السنوية الأولى لخالد سعيد

06/06 20:16

كتب – إسلام الكلحي والسيد سالمان وعاطف عبد العزيز:فيما تظاهر أكثر من 200 ناشط سياسي أمام وزارة الداخلية، احتجاجاً على عودة اعتداءات الشرطة على المواطنين، نظم مائة ناشط وقفة صامتة بالملابس السوداء على كوبري قصر النيل وذلك بطول الكوبري بالتزامن مع وقفات عدة أخرى في أكثر من محافظة ومدينة مصرية، وذلك إحياءاً للذكرى السنوية الأولى الاولى للشهيد خالد سعيد . حمل المتظاهرون على كوبري قصر النيل صوراً عديدة للشهيد خالد سعيد، فضلاً على صور آخرى لبعض شهداء ثورة 25 يناير، كما حملوا لافتات عديدة تطالب بالقصاص من قتلة الشهداء، ورافضة للتصالح معهم، ومن أبرز هذه اللافتات ” لا تصالح ،، لكل ظالم نهاية ،، خالد سعيد مات مقتول ومبارك هو المسئول”. ورفع بعض من المتظاهرين صوراً تضم كل من شهيد تونس ومفجر ثورتها الشاب بوعزيزي، والطفل السوري حمزة الخطيب، وخالد سعيد. وقال خالد السيد عضو ائتلاف الثورة لـ” البديل” أن الكوبري الذي يصطف المتظاهرون عليه الآن، تم منعنا من الوقوف عليه في كل مرة ندعوا للتظاهر عليه قبل الثورة، وكان يتم أعتقالنا ومنعنا بأي وسيلة من الوصول إليه، مشيراً إلى أن الوقوف عليه اليوم إنجاز دفع ثمنه شهداء الثورة . واستنكر السيد البطء الشديد في القصاص من قتلة الشهيد خالد سعيد، الذي كان دافعا للكثير من الثوار للمشاركة بالثورة، وأشار إلى أن ضباط الشرطة مازالوا يتعاملون بنفس العقلية التي كانت قبيل الثورة، مضيفاً مازال مأمور قسم الأزبكية في موقعه بالاضافة لرئيس مباحث الأزبكية الذي شاركوا في عملية قمع الثورة، مستدلاً بالصورة التي يظهر فيها أيمن صلاح رئيس المباحث ورجاله يحملون بالكاتب الصحفي محمد عبد القدوس مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين .فيما قال شريف الروبي عضو حركة شباب 6 أبريل .. الجبهة الديمقراطية، إن وقفة اليوم هي إحياء للذكرى الأولى لشهيد بلطجة الشرطة، والهدف منها هو إيصال رسالة للمجلس العسكري إن قتلة خالد سعيد لم يحاكموا بعد سواء من يمثلون أمام المحكمة، أو المقدم أحمد هثمان الحر الطليق.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل