المحتوى الرئيسى
alaan TV

فضيحة.. الفراعنة خارج أمم أفريقيا رسميا بعد التعادل مع الأولاد

06/05 22:52

في نهاية مؤسفة لشحاتة وأولاده سقط المنتخب الوطني في فخ التعادل السلبي مع جنوب أفريقيا في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم على استاد الكلية الحربية في إياب التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس الأمم 2012، بهذه النتيجة يصبح وضع المجموعة السابعة المنتخب الجنوب أفريقي 8 نقاط في المركز الأول، والمنتخب المصري نقطتين في المركز الأخير ويخرج حامل اللقب رسميا من السباق على الدخول في كأس الأمم بغينيا والجابون 2012. الشوط الأول: كان التخبط والارتباك والخوف الواضح على لاعبي المنتخب الوطني هو شعار الشوط الأول في ظل التألق الملحوظ والخطورة للاعبي جنوب أفريقيا، حيث بدا هذا التخبط واضحا في التمريرات الخاطئة المتكررة وإعادة الكرة باستمرار إلي عصام الحضري حارس المرمى، والتخبط الواضح من اللاعبين وعدم قدرة محمد زيدان على القيام بمهامه والربط بين خطي الوسط والهجوم، وشهد الشوط تألقا ملحوظا لشيكابالا المتحرك ومعه سيد معوض المجتهد وحاولا اللاعبين جاهدين ولكنهما لم يجدا المساندة المطلوبة، ويعتبر السد العالي عصام الحضري أفضل لاعب في الشوط الأول بعدما دافع عن مرماه ببسالة ولولاه لمني مرمى الفراعنة بثلاثة أهداف على الأقل في الشوط بعد الارتباك الواضح في خط الدفاع وحالة التوهان التي ظهر عليها حسام غالي الذي كاد أن يتسبب في فضيحة للمنتخب بأخطائه المتكررة. وشهد الشوط بعض الفرص الخطيرة لمنتخب جنوب أفريقيا ففي في الدقيقة 28 أنقذ عصام الحضري مرماه بعدما مرت الكرة العرضية التي نفذها أحد لاعبي جنوب أفريقيا من ضربة ركنية من كل لاعبي المنتخب الوطني، وفي الدقيقة 32 يتصدى الحضري ببراعة لتسديدة صاروخية من تشابالالا من خارج المنطقة، وفي الدقيقة 36 واصل الحضري تألقه وأنقذ مرماه من إنفراد لباركر مهاجم الأولاد بعدما مر بسهولة غريبة من فتح الله وحسام غالي. وكانت أخطر فرصتين للمنتخب الوطني عن طريق أحمد المحمدي ولكنه أهدرهما في الدقيقتين 34 و 45. الشوط الثاني: أختلف الشوط الثاني قليلا مع البداية الحماسية للفراعنة بسبب رغبة اللاعبين في إنقاذ موقفهم وحاولوا ضبط التمريرات والربط بين خطي الوسط والهجوم أملا في تحسين الوضع، ويضطر حسن شحاتة إلي إجراء بعض التغييرات لتنشيط جبهاته حيث دع بمحمد ناجي جدو بديلا لمحمد زيدان الذي لم يظهر ولم يقدم أي مردود في المباراة، وبعدها لجأ شحاتة للدفع بأحمد علي بديلا لشكيابالا في تغيير غريب خاصة مع التحرك الدائم والمفيد للنجم الأسمر، وبعدها دفع بعمرو السولية على حساب محمود فتح الله. وحاول لاعبو المنتخب الوطني تسجيل هدف ونجح جدو المزعج في الضغط على دفاع جنوب أفريقيا،ولكنه لم تكن هناك أي محاولات ترتقي إلي هدف في شباك الأولاد، وفي الدقيقة 61 أنقذ محمود فتح الله مرماه من هدف محقق بعدما تمكن باركر من مراوغة عصام الحضري وأصبح المرمى خالي لولا تدخل فتح الله الذي أخرج الكرة لضربة ركنية. وفي الدقيقة 82 في مشهد كوميدي خرج الحضري من مرماه وأضاع الكرة ولولا الحظ لتمكن تشيبالالا من إحراز الهدف الأول في هذه الدقائق الحرجة.   وفي الدقيقة 83 تغاضي الحكم التونسي عن احتساب ضربة جزاء لمنتخبنا بعد تدخل مدافع جنوب أفريقيا بخشونة مع أحمد عبد الظاهر داخل منطقة الجزاء. وتمر الدقائق السبع التي احتسبها الحكم وقتا بدلا من الضائع في ظل ضغط واضح من لاعبي المنتخب الوطني ولكن دون أي نتيجة أو خطورة على مرمى الأولاد، وأنقذ الحضري المتألق وأفضل لاعب في المنتخب الوطني مرماه من إنفراد خطير في الوقت بدل الضائع وسط استسلام تام من المدافعين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل