المحتوى الرئيسى
alaan TV

بلطجية يقتلون عامل ديلفيري في الشرابية ويهددون أسرته إذا لم تتنازل عن القضية

06/05 22:06

كعادته كل يوم إتصل أحمد بوالدته ليسألها عن حاجتها ولوازمها عقب خروجه من عمله بصيدلية العزبى ، أخبرته الام انها فى إنتظاره وانها إنتهت من تجهيز وجبة العشاء التى يحبها ، دقائق وسمعت الام صراخ وعويل من احد جيرانها لتصطدم بنبأ مقتل عائلها الوحيد على يد مجموعة من البلطجية .الجريمة البشعة التى شهدتها حارة على حشيش بعزبة بلال بالشرابية ، وقعت منذ شهر تقريباً لكن فصولها لم تنتهى بعد.جاءت الأم والدة القتيل أحمد شديد ،26 عاما عامل دليفرى بصيدلية العزبى ، الى "الدستور الاصلى " تحكى حكاية أحمد العائل الوحيد لها ولأسرته .وعن يوم الحادث تقول الأم " كنت مستنية أحمد ومحضرة الاكل اللى بيحبه بعد عودته من الشغل وإتصل بى وأخبرنى انه جاى فى الطريق وسألنى عن صحتى وصحة أبيه " ، وبعد أقل من نصف ساعة سمعت صوت عالى وصراخ فى الشارع فخرجت أرى ما يدور امام المنزل فإذا بإبنى غارق فى دمائه أمام باب منزلنا مباشرة ،لم أتمالك اعصابى ودخلت فى غيبوبة من هول ما رأيت ، وبعد لحظات إستيقظت على نبأ مقتله .وأحمد كما يقول إبن عمه لـ " الدستور الأصلى" أنه دخل فى مشادة كلامية مع بعض من الشباب على ناصية الشارع الذى يسكن به إلا انه فوجىء بالشباب المنحرف بتحويل المشادة الى معركة إثبات الوجود فى المنطقة ليتجمعوا حوله وحيداً لا يملك سوى دراجته البخارية المتواضعة التى تساعده فى زحمة المرور اليومية وإذا بهم ينهالوا عليه بالمطاوى والاسلحة البيضاء ،وأحدثوا به جرح فى فخذه الايمن مع قطع بالوريد الشريانى للفخذ الايمن وتم عمل انعاش قلبى ورئوى دون استجابة لمدة اربعون دقيقة وتوفى المجنى عليه متاثرا بجراحه نتيجة هبوط حاد بالدورة الدوية وتوقف بالقلب .أحمد الذى حصل على شهادة من القوات المسلحة تثبت حسن سيره وسلوكه طيلة أداءه الخدمة العسكرية ، كان نموذجا للشباب الجاد الذى يعمل ليلا ونهاراً لقضاء حاجة اسرته التى تعول عليه جهداً كبيراً فى دخلها اليومى ، هذا ما أكدته " والدة أحمد " التى تصر على القصاص العادل من قتلة إبنها .ومما يزيد من حزن اسرة شهيد البلطجة أحمد -عامل الديلفرى أن احد المتهمين الجناة فى إحدى الجلسات  هددهم إذا لم تأمر المحكمة بإخلاء سبيله فسيلقون العذاب والالم طيلة حياتهم .كل ما تتمناه اسرة احمد هو القصاص العادل من الجناة الخمسة المتهمين بقتل فلذة كبدها " احمد شديد طوخى" فى القضية رقم 2396 لسنة 2011 جنايات الشرابية ،خاصة وأن المتهمين الخمسة وهم محمد مصطفى محمود ،محمود سالم عبد الحميد، احمد سعيد احمد، محمد يحيى عبد القادر، إسلام محمود موسى، جميعهم من المسجلين خطر ومطلوب ضبطهم على ذمة قضايا مخدرات وفرض سيطرة وسرقة بالإكراه . جاء فى تحقيقات النيابة العامة أن المتهمين اعترفوا بارتكابهم الواقعة وعند سؤال المتهم الاول عن الاداة المستخدمة فى أحداث الاصابة للمجنى عليه قرر بأنه قام بالتخلص منها فى حرم السكة الحديد .ومن المنتظر ان تنظر المحكمة فى قرارها بتجديد حبس المتهم الرئيسى المحبوس على ذمة القضية فى 4 من يونية الحالى ، وتنتظر أسرة احمد الحزينة بقرار يشفى صدور أخواته وأقاربه من هول المأساة التى يعيشونها .                             

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل