المحتوى الرئيسى

الشرطة لن تقبل بالتزوير فى الانتخابات المقبلة

06/05 21:32

سنية محمود - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  قال اللواء منصور العيسوى وزير الداخلية إن التحول الديمقراطى فى الشارع المصرى بعد ثورة 25 يناير سيطول جهاز الشرطة، وخلال الفترة المقبلة سيتم إلغاء القرار الخاص بتعيين العمد والمشايخ.وأضاف على هامش المنتدى الدولى لمسارات التحولات الديمقراطية تحت رعاية برنامج الأمم المتحدة الإنمائى أمس، إن دور الشرطة فى الانتخابات التشريعية المقبلة سيقتصر على تأمين إجراء هذه الانتخابات التى ستتولاها الهيئات القضائية، نافيا قيام جهاز الشرطة بعمليات تزوير فى المرحلة السابقة من تلقاء نفسه «ولكن التزوير كان يتم عبر فكر المؤسسة والآن تغير هذا الفكر». وردا على سؤال حول ما تردد عن المماطلة فى نقل الرئيس السابق من شرم الشيخ إلى القاهرة، قال العيسوى: هذا الكلام غير صحيح فبقاء الرئيس السابق فى شرم الشيخ تم بناء على قرار النيابة، وعندما يصدر قرار من النيابة أو الأجهزة القضائية المختصة بنقله أو محاكمته فى مكان ما، سنتمكن من نقله وسنعمل على تأمين المكان الذى سينقل اليه. وكشف العيسوى عن ملابسات حادث قسم الأزبكية قائلا: لم يحدث أى تعد من ضباط القسم على المواطن الذى توفى، وإنما الذى اعتدى عليه هم المواطنون ومنهم أحد العاملين فى مجال حقوق الإنسان، والناس فهمت خطأ وأهله تصوروا أنه توفى نتيجة التعذيب فى القسم، وذهب بعضهم إلى ميدان التحرير ونشر الخبر وتوجهت الناس إلى القسم واستدعى المأمور نحو 15 شخصا من المتظاهرين وأوضح لهم تفاصيل الحادث. وعما حدث فى ميدان التحرير والتعدى على الضابط أحمد سامى قال: الضابط حاول إنقاذ المذيعة بعد التحرش بها، وأطلق النار فى الهواء، وتصور البعض أن هناك محاولة تعد على الثوار فقاموا بالتعدى على الضابط وأخذوا منه سلاحه، وعندما تفهموا القضية من مأمور القسم سلموا السلاح.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل