المحتوى الرئيسى

زهير البشتاوي.. فقيد فلسطين بقلم : منذر ارشيد

06/05 21:22

بسم الله الرحمن الرحيم زهير البشتاوي.. فقيد فلسطين بقلم : منذر ارشيد رحل أبا عمر زهير البشتاوي " هو أخي.. ربما أكثر " صديقي .. بل أكثر .. وهو عديلي الذي أعتز به أبو عمر كما يعرفه الأهل في "أريحا وبيت لحم ورام الله عندما كان قاضياً ورئيس محكمة وفي نابلس مسقط رأسه والبلد التي أحب كان قاضياً , و ختم حياته محاميا حتى يوم رحيله وقد عُرف عنه النزاهة والرجولة والشجاعة رحل زهير بشتاوي الذي وقف في وجه الاحتلال في أكثر من موقف ومكان وكان لموقفه الشجاع والوطني في قضية أراضي كفر قدوم التي شهدت تزويراً خطيراً في الثمانينيات من القرن الماضي بعد أن حاصروا صاحب الأرض الكبيرة والتي أقاموا عليها مستوطنة , وتحت بند أنه باع لهم الأرض بأسلوب تزوير فاضح ولكن المدعي العام زهير البشتاوي وقف في وجههم حتى أثبت تزويرهم" فما كان منهم إلا أن دبروا له قضية رشوة وسجنوه في أقذر طريقة من طرق الغدر والاجرام الصهيوني قضى أبا عمر في السجن ظلما وعدواناً ولكنه خرج رافعاً رأسه عاليا ً لأن الناس تعرفه وتعرف أنه دفع ثمن موقفه الوطني ولم ينصاع للضغود من قبل الحاكم العسكري المجرم لم ألتقيه إلا قليلاً رغم أنه عديلي وذلك قبل أوسلو " وقد كان لأبنائي الذين كانوا أطفالا ً أكثر من عم لهم فأحبوه أكثر من أي شخص آخر " كان اللقاء بعد عودتنا إلى أرض الوطن وتوثقت علاقتي به وكان نعم الأخ والصديق والحريص علي في كل صغيرة وكبيرة "وقد تعلمت منه الكثير من يعرف الراحل الكبير زهير البشتاوي يعرف أن الرجولة والشهامة والكرم لها معان ٍ أكثر مما هو معروف "فأبو عمر أضاف لهذه الصفات نكهة خاصة ميزيته بشكل كبير وهو يعيش في نابلس وفي قلب الناس وضمائرهم كان أخاً للجميع رحل أبا عمر حبيب الجميع في نابلس وقراها وضواحيها حبيب كل من يعرفه في الضفة وغزة رحل صاحب الواجب في تفقد الولايا من الأقربين وكل من وصلت إليه مسألته أو مشكلته رحل حبيب الفقراء والمساكين والأقربين والأبعدين لا اعتراض على حكم الله وقدره وقد تدرجت مصيبتنا في هذا الحبيب منذ ثلاثة أعوام مع بداية ظهور المرض الخبيث الذي أخذ منه فرحته وابتسامته ونُكاته التي كانت تميزُه وقد كان يضفي على جلساته جواً عظيما من السعادة على كل من حوله رحل أبا عمر وأمام عيوننا ونحن نراه يذبل كما تذبل الزهرة ويذوب كما تذوب الشمعة . ومما خفف علينا الله مصيبتنا , وعزائنا ..أنه وبعلم الله في جنات الخلد رحمك الله يا أعز الناس على قلبي وقلوب أبنائي وقد تركت من يذكرنا بك دائما من زوجة صالحة محترمة , وأبناء وبنات لا أروع ولا أجمل إنا لله وإنا إليه راجعون

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل