المحتوى الرئيسى

> ترجيح هروب صالح إلي السعودية.. وشباب الثورة يحتفلون بسقوط النظام

06/05 21:19

رجح مسئول حكومي يمني عدم عودة الرئيس علي عبدالله صالح إلي صنعاء من السعودية التي وصل إليها مساء أمس الاول لتلقي العلاج من اصابات وصفت بأنها طفيفة لحقت به جراء هجوم تعرض له القصر الرئاسي يوم الجمعة الماضي. ونقلت وكالات الانباء عن المسئول الذي رفض ذكر اسمه قوله: إن صالح ربما هرب إلي السعودية ولن يعود أبداً إلي البلاد في ضوء معارضة شرائح كبيرة من المجتمع اليمني والتحالف القبلي الذي حمل السلاح بعد أن فشلت المظاهرات السلمية في اقناع الرئيس بالتنحي. وأوضح أن صالح غادر اليمن بصحبة معظم أفراد عائلته، وبينما احتفل الشباب المتظاهرون في صنعاء بمغادرة صالح الي السعودية معتبرين ذلك سقوطا لنظامه ومرددين هتافات «اليوم.. يمن جديد» و«اليوم عيد الحرية» دعا الأمين العام للمجلس الأعلي للحراك الجنوبي عبدالله الناخبي من تبقي من أعضاء نظام صالح الي الانضمام للثورة السلمية والانحياز للشعب. واعتبر الناخبي الوقت الراهن فرصة ذهبية قد تفوت من لم يسارع الي الانضمام للثورة، مشيرا إلي أن الثورة توشك أن تقطف ثمارها والرئيس ومن معه من قيادات الدولة ربما لن يعودوا من السعودية. وأكد المتحدث باسم المعارضة اليمنية أن الأخيرة ستعل بكل قوتها لمنع الرئيس علي عبدالله صالح من العودة إلي صنعاء، وقال قحطان لوكالة الأنباء الفرنسية نعتبر هذا بداية النهاية لهذا النظام المستبد الغاشم الفاسد في اشارة إلي مغادرة صالح إلي السعودية. وردا علي سؤال حول ما إذا كان صالح سيعود إلي اليمن، قال: بالنسبة لنا سنعمل بكل قوتنا لعدم عودته، مشيرا إلي أن «صفحته السياسية طويت منذ زمن». وأكد أن المعارضة مستعدة للتعاون مع نائب الرئيس عبدربه منصور هادي إلا أنه يجب علي حد قوله اجبار أبناء الرئيس صالح علي تسليم السلطة إلي هادي الذي يفترض أن يمسك بزمام السلطة في اليمن بغياب الرئيس بموجب الدستور. وسادت حالة من الغموض الشديد حول من يتولي ادارة شئون اليمن حاليا حيث ذكرت شبكة «سي إن إن» الامريكية ان عبدربه منصور هادي نائب الرئيس اليمني تولي بالفعل مسئوليات الرئاسة اثر مغادرة صالح للسعودية، بينما أكد مصدر قريب من الرئاسة اليمنية لوكالة الانباء الفرنسية أن أحمد نجل الرئيس اليمني وقائد الحرس الجمهوري موجود في قصر الرئاسة في وقت يتواجد عبدربه منصور في منزله. إلي ذلك قتل تسعة جنود يمنيين في كمينين نصبهما عناصر من تنظيم القاعدة في مدينة زنجبار الجنوبية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل