المحتوى الرئيسى

محمد عجلان: تعرضنا لمضايقات بسبب "زويل" و"البرادعى" و"الأسوانى"

06/05 21:13

قال المهندس محمد عجلان، الأمين العام للجمعية المصرية لشباب الأعمال EJB، إننا تعرضنا لـ"مضايقات" لرغبتنا فى استضافة عدد من كبار الشخصيات لتنظيم مؤتمرات بحضور هؤلاء الضيوف، لتوعية الشباب سياسيا وثقافيا وعلميا، وهذا حدث قبل اندلاع ثورة 25 يناير المجيدة. ومن ضمن هذه الشخصيات: الدكتور أحمد زويل، العالم المصرى الحائز على جائزة نوبل، والأستاذ بجامعة كاليفورنيا للتكنولوجيا، والدكتور محمد البرادعى، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والمرشح لرئاسة الجمهورية، والروائى الدكتور علاء الأسوانى، مؤلف رواية عمارة "يعقوبيان". لذلك نتمنى أن تكون الجمعية قادرة على تنظيم مثل هذه المؤتمرات، لتوعية أعضاء الجمعية والشباب بشكل عام فى مختلف جوانب الحياة، على أن يكون ذلك خلال أقرب فرصة ممكنة. أضاف عجلان فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" مساء أمس، السبت، أن الجمعية المصرية لشباب الأعمال تستهدف توعية الأعضاء والشباب "سياسيا" ليعرفوا حقوقهم وواجباتهم، وما هو الدستور، وكيف يستطيعوا أن يختاروا، وأن ينتخبوا، وما تأثير ذلك على حياتهم اليومية. وقال إن الجمعية أجرت مباحثات مؤخرا مع الدكتور أحمد حسن البرعى، وزير القوى العاملة والهجرة، لبحث أزمة العمالة المصرية العائدة من ليبيا، وطالبنا الوزير بتحديد إطار محدد لنا، يوضح طبيعة العلاقة التى لابد أن تنشأ بين صاحب العمل وما لديه من عمالة خلال الفترة القادمة، لأنها ستكون مرحلة مختلفة تماما عن كل ما مضى. وأشار عجلان إلى أن الوزير "البرعى" أعرب عن تأييده لفكرة تحرير النقابات، وقال الوزير إنه لو كان هناك نقابات منتخبة من العمال، لوجدنا وفد عمالى يتفاوض مع صاحب الشركة لتحقيق مطالب عمال الشركة، وبالتالى لما وجدنا هذا العدد الهائل من الإضرابات العمالية، والاحتجاجات والمظاهرات. فلابد من وجود ثقافة جديدة بين العمال وأصحاب الأعمال، قائمة على التفاوض الهادئ والمحترم بين الطرفين، وأن يقول العمال مطالبهم بدون إضرابات عن العمل، لأنها ضد مصلحة العمال وصاحب العمل، ومستقبل مصر الاقتصادى. وقال الأمين العام للجمعية المصرية لشباب الأعمال إن وزير القوى العاملة أكد لنا أنه سيمنع استقدام عمالة أجنبية جديدة للعمل فى مصر، حتى لو كان لديها خبرات وكانت ماهرة، نتيجة للوضع الذى تمر به البلد الآن، بعد اندلاع الثورة، وبالتالى توفير فرص العمل الموجودة للشباب المصرى المثابر. وطالب الوزير رجال الأعمال بعدم تسريح أى عمالة لديهم، وطالب الوزير العمال بعدم تنظيم مزيد من الإضرابات عن العمل خلال الفترة القادمة، مؤكدا أن الوزارة ستبحث مطالب العمال فى حالة التزامهم بعدم المشاركة فى المزيد من المظاهرات، لأننا فى وقت لابد أن نتكاتف فيه جميعا وان نكون يدا واحدة. وأكد عجلان أننا نستهدف الاستفادة من خبرات الوزير "البرعى"، ونتمنى أن يكون قانون العمل الجديد مواكبا للمرحلة الجديدة، التى تمر بها مصر بعد اندلاع ثورة يناير. وشدد المهندس محمد عجلان على ضرورة الاهتمام بمنظومة التعليم خلال الفترة القادمة، ولابد من توفير فرصة لكل مواطن ليحصل على التعليم الذى يجعله مفيدا لوطنه، ولمجتمعه الذى يعيش فيه، على أن يلبى التعليم احتياجات السوق.. فقد يحصل شاب على شهادة معينة، ثم يقول مسئول ما: "لابد من إعادة تدريب وتأهيل هؤلاء الخريجين، لأننا نفتقد العمالة الفنية الماهرة المدربة"، فكيف يتم تخريج 100 ألف طالب بكليات التجارة سنويا، والسوق يحتاج إلى 5 خريجين فقط؟! مؤكدا أن الشباب الجاهل هم سبب حالة عدم الاستقرار والفوضى وأعمال البلطجة التى حدثت بعد اندلاع ثورة 25 يناير المجيدة، التى قادها الشباب المتعلم الذى يدرك جيدا حقوقه وواجباته، فلابد أن تهتم الدولة بإعادة بناء المواطن المصرى. أضاف الأمين العام لـ EJB أن مشكلتنا خلال السنوات الماضية أن المناصب العليا فى مصر كان يتولاها أهل الثقة وليس أهل الخبرة، لكن لابد أن تكون الكفاءة هى المعيار خلال الفترة القادمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل