المحتوى الرئيسى
alaan TV

خبراء يعدون مشروعًا قوميًّا لـ«تنمية سيناء» يهدف لتوطين 5 ملايين وزراعة 20 ألف فدان

06/05 19:54

أعد عدد من أساتذة الجامعة وخبراء في هيئة المواد النووية، مشروعاً قومياً، أطلقوا عليه «مشروع العصر لتنمية مصر» بهدف تنمية سيناء وبقية مناطق الجمهورية، للمساهمة في توطين 5 ملايين نسمة وزراعة 20 ألف فدان في سيناء وتحويلها إلى قلعة صناعية وزراعية وسياحية.   وطالب الخبراء، الحكومة بتمثيل علماء متخصصين ودارسين لهذه المناطق في المجالس الاستشارية بمجلس الوزراء، بهدف عرض المشروعات الجديدة وعمل دراسات الجدوى اللازمة. وقال الدكتور سامي قطب، خبير بهيئة المواد النووية، وأحد المشاركين في إعداد المشروع في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، إن المشروع يهدف إلى تحويل سيناء إلى دلتا جديدة في مصر، منوهاً إلى أن مساحة سيناء تقدر بـ66 ألف كم مربع، وتتميز بتنوع الطقس وإطلالها على سواحل من 3 جهات، الأمر الذي يؤهلها لجميع الأنشطة السكانية، واستثمار ما يقرب من 6 آلاف فدان في مجال الزراعة. وتابع قطب: «يمكن من خلال المشروع تنمية الثروة السمكية في سيناء بالإضافة إلى صناعة معلبات الأسماك، ووقتها نستطيع تصنيع التونة وبيعها بجنيه واحد بدلا عن استيرادها  من تايلاند بـ6 جنيهات». وأوضح أن شبه جزيرة سيناء تمتاز بالتنوع الصخرى وتوافر الخامات المعدنية والمحجرية، وهو ما يمكن استغلاله في إقامة صناعات معدنية متكاملة تخلق تجمعات سكانية في الصحراء وتحد من التكدس السكاني في الدلتا والقاهرة، كما يمكن عمل تجمع تعديني صناعي لإنتاج الرخام بجميع انواعه في منطقة «الحسنة» بمنطقة الشمال، بالإضافة إلى صناعة الزجاج لتوافر الرمل الزجاجي. وكشف قطب عن أن منطقتي «وادي فيران» و«سانت كاترين» تتميزان بوجود الجرانيت المستخدم في صناعة الرخام الأحمر وينافس المنتج المصري منه، المنتج الإيطالي، كما يتوافر بهما خامات الأسمنت والجبس التي يمكن من خلالها إقامة مائة مصنع جديد للأسمنت تغطي السوق المحلي ويمكن تصدير فائض الإنتاج دون أية أضرار بالبيئة أو السكان عن طريق استيراد المصانع الصديقة للبيئة. أما فيما يخص النشاط الزراعي، قال قطب: «يمكن عمل تنمية زارعية كبيرة في سيناء عن طريق تفعيل ترعة السلام، واستغلال المياة والجوفية والعيون في منطقة (القصيمة) بالشمال الشرقى، و(عين القديس)، كما يمكن استغلال مياة البحار بعد تحليتها  بالإضافة إلى توافر الأمطار والسيول المتساقطة»، مشيراً إلى أن «إسرائيل استطاعت عمل مزرعة (ياميت) لإنتاج الخضر والفاكهة فى الفترة من 1967 إلى 1973، أثناء احتلالها لسيناء، وعجزنا نحن عن ذلك لمدة 38 سنة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل