المحتوى الرئيسى

ألمانيا تتعقب مصدر إي كولاي

06/05 19:16

واصلت السلطات الصحية في ألمانيا تحذير مواطنيها من تناول الخيار والخس والطماطم بدون طهي خشية الإصابة ببكتيريا إي كولاي التي يعكف الباحثون الألمان على تعقب مصدرها.وحذر وزير الصحة الألماني دانيال بهر خلال زيارته اليوم الأحد عيادة جامعة هامبورغ شمال ألمانيا -حيث يعالج الكثير من المرضى في المنطقة- من أن مصدر العدوى ربما يكون ما زال نشطا. أما وزارة الصحة في ولاية هامبورغ فقالت إن وتيرة انتشار عدوى بكتيريا "إي كولاي النزفية" شهدت بعض التباطؤ في الوقت الراهن.   وذكرت وزيرة الصحة في الولاية كورنليا بروفر شتروكس أن عدد حالات الإصابة أو الاشتباه في الإصابة بالعدوى وصلت ليلة السبت إلى 19 حالة جديدة.  وأضافت الوزيرة أن إحدى هذه الحالات تتعلق بإصابة جديدة بمرض "إتش.يو.أس" أو متلازمة تحلل الدم اليوريمي الذي يسبب حدوث فشل كلوي بسبب بكتيريا إي كولاي. وحذرت الوزيرة المواطنين من تناول الخيار والخس والطماطم بدون طهي، رغم التباطؤ الذي شهدته وتيرة الوباء حسب رأيها.  تكهناتوكان تقرير صحفي قد ذكر أن الإصابة بالبكتيريا النزفية إي كولاي بدأت -على ما يبدو- خلال الاحتفال بذكرى تأسيس ميناء هامبورغ الألماني مطلع  مايو/أيار الماضي.  وذكرت مجلة "فوكوس" الألمانية في عددها المقرر صدوره غدا الاثنين أن هذه الفرضية يرجحها معهد "روبرت كوخ" الألماني للتحليلات والأبحاث. وجاء في تقرير المجلة أن نحو 1.5 مليون شخص زاروا الميناء التاريخي الذي مر على إنشائه 822 عاما بين يومي 6 و8 مايو/أيار الماضي. غير أن المعهد نفى صحة التقاريرالصحفية التي ذكرت أن هناك علاقة بين تفشي هذه العدوى وتجمعات كبرى مثل الاحتفال بذكرى إنشاء ميناء هامبورغ، مشيرا إلى أن هذه النظرية لا تتفق مع ملاحظاته، كما أنها تتناقض مع المسار الوبائي الذي انتشرت به هذه العدوى.وقالت الصحف الألمانية إن المحققيين والباحثين عن أصل البكتيريا القاتلة يركزون على مطعم في بلدة لوبيك شمال البلاد، حيث تردد أن 17 شخصا أصيبوا بالبكتيريا عقب التردد عليه بينهم سياح من الدانمارك يوم 13 مايو/أيار الماضي. ولم ترصد السلطات الألمانية حتى الآن مصدر تلك البكتيريا التي تسببت حتى اللحظة في إصابة أكثر من 200 شخص ووفاة 19 آخرين في أوروبا الشهر الماضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل