المحتوى الرئيسى

"البرعى" لاتحاد العمال: إما وقف الهجوم أو الانشقاق للأبد

06/05 17:28

وجه الدكتور أحمد البرعى، وزير القوى العاملة والهجرة، رسالة تهديد صريحة إلى الاتحاد العام للعمال فى حالة استمرار الهجوم عليه بسبب الإجراءات التى يتخذها خاصة فى مجالى الحد الأدنى للأجور والحريات النقابية. وقال البرعى موجها كلامه لأحمد عاطف نائب رئيس الاتحاد: "إما أن تمد يد التعاون لى وتتوقفوا عن الهجوم على كل ما أقوم به، وإما الانشقاق للأبد، وأنا فضلت صابر لحد لما مصر خرجت من القائمة السوداء واللى انتو بتعملوه ده هيرجع مصر لورا". وأضاف البرعى خلال مؤتمر الحوار الاجتماعى الذى عقد اليوم بأصحاب الأعمال والعمال حول الحريات النقابية ردا على هجوم عاطف على القانون الجديد واعتباره انتهاكا للحريات النقابية والتدخل من الحكومة فى شئون التنظيم النقابى، أنه ليس ضد القانون القائم ولا يمكنه الاعتماد عليه، نظرا للعيوب العديدة التى يشملها القانون، كما أنه يتيح للدولة التدخل فى شئون النقابات. وشهد المؤتمر الذى حضره ممثلو العمال وأصحاب الأعمال وعدد من القانونين نزول البرعى من فوق المنصة، طالبا من الصحفية أمينة شفيق إدارة الحوار وانضم إلى صفوف الحاضرين، كما أنه طلب الرد من شفيق على كل الانتقادات التى وجهت للقانون من خلال إرسال ورقة صغيرة وداعبته شفيق قائلة: البيت بيتك وتطلب الرد بورقة". وطالب ممثلو أصحاب الأعمال من الوزير إعادة صيغة عدد من التشريعات المرتبطة بعلاقة العامل بصاحب العمل قبل قرار القانون وإعادة صيغة عدد من مواد القانون بشكل يحقق مصلحة العامل وصاحب العمل معا. وطالب جلال الزوربا، رئيس اتحاد الصناعات، ضرورة شرح المعايير التى تم على أساسها تحديد قيمة الحد الأدنى للأجور، مشيرا إلى أن القرار أثار ارتباكاً بين غالبية أصحاب المشروعات الصغيرة. وأضاف عبد الحميد بلال، رئيس اللجنة القانونية التى أعدت القانون أن اللجنة استعانت بملاحظات منظمة العمل الدولية، مضيفا أن الوزير طلب من اللجنة أن يكون الأساس فى القانون هو رفع يد الحكومة عن شئون التنظيم النقابى، مضيفا أنه تم طرح مسودة فقط للقانون وليس بصورته النهائية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل