المحتوى الرئيسى

"الثورة السورية" تقسم مثقفي الأردن

06/05 17:15

وتبرأ الموقعون على البيان مما عدوه صمت الهيئة الإدارية للرابطة التي يترأسها القاص المعروف سعود قبيلات، واصفين إحجام الرابطة عن إصدار بيان رسمي "لا يمثل عموم أعضاء الرابطة التي يشهد تاريخها أنها ناهضت القمع الرسمي العربي ووقفت إلى جانب قضايا الحرية والديمقراطية في الأردن وخارجه".وتضم الرابطة في عضويتها قرابة 700 عضو يمثلون مختلف صنوف الكتابة، وعرفت تاريخيا منذ إنشائها في سبعينيات القرن العشرين بأنها معقل للمعارضة الأردنية ذات الصبغة اليسارية والقومية.وقال البيان الذي وصلت الجزيرة نت نسخة منه "إن الإيمان بالحرية والكرامة كل لا يتجزأ، فلا يمكن، والحال هذه، تفسير صمت الرابطة غير المبرر إلا باعتباره انحيازا للنظام السوري الذي يتطلى خلف شعارات "الممانعة" و"المقاومة" البراقة ولكن الفارغة من المحتوى الحقيقي، فمن "يمانع" و"يقاوم" العدو الإسرائيلي لا يرسل الدبابات لقتل شعبه وإخماد مطالبته السلمية بالحرية والكرامة، فالطريق إلى الجولان أو فلسطين لا تمر من درعا أو بانياس الرستن أو تلكلخ". رئيس رابطة الكتاب الأردنيين سعود قبيلات (الجزيرة نت-أرشيف)ازدواجية وانتقائيةوأكد الموقعون على البيان أن "مساندة ثورة عربية وإشاحة الوجه عن ثورة أخرى تعبير صارخ عن ازدواجية وانتقائية مرفوضتين من قبلنا". وأضافوا "لن ننتظر أن يصل عدد الشهداء إلى 100 ألف كي نعلن موقفا صريحا مما يجري في سوريا، كما أننا لن ننتظر صورا أخرى، كصورة الشهيد الطفل حمزة الخطيب الذي سيبقى تعذيبه وصمة عار ليست في جبين النظام السوري فقط بل في جبين كل من تقاعس عن إعلان موقف واضح من هذه الجريمة النكراء، كي نرفع صوتنا". ودعا البيان "أسوياء العالم الذين يعلمون أن تعذيب طفل وقتل أم وإذلال مراهق ودوس رؤوس البشر ليس عملا سويا يمكن أن يقوم به بشر أسوياء ولا أنظمة سوية، إلى اتخاذ المواقف التي تمليها عليهم ضمائرهم الحرة".وختم البيان بالقول "نجدد إدانتنا لصمت الهيئة الإدارية لرابطة الكتاب الأردنيين على جرائم نظام الأسد ونقول للشعب السوري العظيم إن الليل، مهما طال، زائل".وكان رئيس رابطة الكتاب الأردنيين قد رفض اتهامه بالازدواجية بخصوص ما يجري في سوريا، واتهم أحد مراسلي صحيفة محلية بنشر تصريح، على لسانه، لا يعبر عن رأيه بصورة صحيحة. وقال قبيلات إن التقرير الذي نشرته الصحيفة قد تم تكييفه لاتهام الرابطة بالسلبية والازدواجية والانتقائية، وأكد قبيلات حينها أن الرابطة بصدد إصدار بيان حول ما يجري في سوريا.ورفض قبيلات بعد ذلك في مقال نشره بجريدة "الرأي" -كبرى الصحف الأردنية- منطق "تصفية الحسابات" مع "الممانعة والمقاومة"، متسائلا في الوقت نفسه عن جدوى "التشكيك" بقوى الإصلاح في الأردن بسبب موقفها "المختلف" من سوريا، وعن المستفيد من ذلك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل