المحتوى الرئيسى

الصحة العالمية: الأبقار والجمال مصدر رئيسى للبكتريا القاتلة

06/05 17:04

أعلنت منظمة الصحة العالمية، فى بيان لها أصدرته اليوم الأحد لتوضيح بعض الحقائق حول بكتريا "الإيكولاى" النمط EHEC، أن الأبقار والجمال تعد هى المصدر الرئيسى لتلك البكتريا، والتى تنتقل إلى الإنسان عن طريق الأطعمة، خاصة منتجات اللحوم التى لا يتم طهيها جيدا و الألبان، والمياه المختلطة بالفضلات الملوثة، بالإضافة إلى انتقالها أثناء إعداد الطعام، من اللحوم الملوثة إلى الأسطح و أدوات الطعام، إلا أن الطهى الجيد للطعام بدء من درجة حرارة 70 مئوية يقتل هذه البكتيريا، بشرط تعرض كافة أجزاء الطعام لنفس درجة الحرارة. وأضاف البيان أنه تم تسجيل حالات لمرضى تظهر عليهم أعراض المرض، تقلصات فى البطن وإسهال وإسهال مدمم و القىء والحمى، إلا أنهم كانوا قادرين على نقل العدوى للآخرين، خاصة وأن فترة الحضانة لهذا النمط من البكتيريا يتراوح ما بين ثلاثة إلى ثمانية أيام، بمتوسط 3 أو أربعة أيام، ويُشفَى المريض فى حوالى عشرة أيام، إلا أنه فى نسبة قليلة من المرضى خاصة الأطفال الصغار وكبار السن، قد تؤدى العدوى إلى مرض مهدد للحياة، مثل متلازمة HUS المسببة للفشل الكلوى الحاد و هى السبب الأكثر شيوعاً للفشل الكلوى الحاد للأطفال ، والأنيميا، ونقص الصُفَيْحات الدموية. وللوقاية من العدوى يجب اتخاذ إجراءات مكافحة فى كافة مراحل السلسلة الغذائية، بدء من مرحلة الزراعة إلى التصنيع إلى إعداد الطعام، سواء فى المنشآت الصناعية أو فى المنازل والبيئات المحلية، بالإضافة إلى تطبيق قواعد النظافة والسلامة أثناء عملية ذبح الأبقار والإبل للحدّ من التلوث بفضلات الذبائح، إلا أنها لا تضمن خلو منتجات اللحوم من البكتيريا، لذلك يجب تثقيف العاملين فى سلخ الجلود ومصنعى منتجات اللحوم بطرق التعامل النظيف مع الأطعمة. كما يجب الاهتمام بتطهير المياه فى حمامات السباحة، خاصة وأن عددا من حالات العدوى بنمط EHEC تأتى عن طريق عن المياه المستخدمة فى المناطق الترفيهية ، لذلك يجب تطهير هذه المياه ووقايتها من فضلات الحيوانات، مه الاهتمام بتطهير مصادر مياه الشرب. وتعد بكتريا الإيكولاى هى نوع من البكتيريا التى يشيع وجودها فى القناة الهضمية للإنسان والحيوانات ذات الدم الحار، ولهذا أنماط عديدة أغلبها غير ضار. إلا أن بعضها مثل النمط (EHEC)، يمكن أن يسبب أمراضاً خطيرةً تنتقل عبر الغذاء، ويتفرع من هذا النمط، نمط فرعى هو (إي–كولاى أو 157: إتش 7) هُو الأكثر تأثيراً على الصحة العمومية، و يمكن أن ينمو فى درجة حرارة تتراوح بين 17 إلى 50 درجة مئوية، أما درجة الحرارة المثالية لنموها فهى 37 درجة مئوية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل