المحتوى الرئيسى

مدربون ينصحون المعلم قبل مباراة الأولاد بالتأمين الدفاعي ويحذرون من الهجمات المرتدة

06/05 17:18

قبل ساعات قليلة من خوض المنتخب الوطني لمباراته المصيرية والهامة والمرتقبة أمام منتخب جنوب أفريقيا في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2012 بغينيا الاستوائية والجابون، استطلع "الدستور الاصلى" آراء المدربين المصريين، حول مصير الفراعنة في لقاء اليوم، والتشكيل المتوقع، ورؤيتهم الفنية.وجاءت معظم الآراء متوافقة إلى حد كبير، حيث اتفقوا على صعوبة المباراة، وقدرة الفراعنة على تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث، كما أشاروا إلى ضرورة اعتماد حسن شحاتة -المدير الفني للمنتخب الوطني- على القوام الرئيسي للفريق، وزيادة الفاعلية الهجومية، مع التأمينات الدفاعية.في البداية أكد طارق يحيى -المدير الفني لفريق مصر المقاصة- أن المباراة صعبة جدا على الفريقين المصري والجنوب إفريقي، لأن كلا المنتخبين "طمعان" في المباراة، فالفراعنة يبحثون عن الفوز وليس أمامهم بديل، ومنتخب الأولاد يلعب على التعادل، لضمان التأهل لأمم إفريقيا، وعدم الانتظار لباقي الجولات.وأشار يحيى إلى أن صعوبة المباراة تكمن في الظروف التي وضع فيها منتخبنا نفسه، واحتلاله المركز الأخير في المجموعة برصيد نقطة واحدة, مؤكدا أنه متفائل جدا بفوز الفراعنة لأنه الأفضل فنيا وبدنيا.وحذر المدير الفني للمقاصة من الهجمات المرتدة لمنتخب الأولاد، مشيرا إلي أن جنوب إفريقيا سيعتمد على التكتلات الدفاعية والهجمات المرتدة، مما سيشكل خطورة علي مرمى ودفاعات المنتخب المصري.أما طلعت يوسف المدير الفني لاتحاد الشرطة فأكد أنه واثق تماما من فوز الفراعنة على جنوب إفريقيا عكس ما يردده البعض من تذبذب مستوى اللاعبين المصريين الفترة الأخيرة، محذرا من خطورة الهجمات المرتدة للاعبي جنوب إفريقيا، واستشهد بهدف الأولاد في الجولة الماضية.فيما أبدى عبد الحميد بسيوني -المدرب المساعد لفريق حرس الحدود- تفاؤله بنتيجة المباراة، وتوقعه أن تنتهي بفوز الفراعنة بعدد وافر من الأهداف، لرغبة اللاعبين في رد كرامة الكرة المصرية التي تدهورت الفترة الماضية، مؤكدا ان دوافع الفوز عند الفراعنة موجودة لاسعاد الشعب المصري.أما محمد رضوان -المدير الفني لفريق المقاولون العرب- فأعرب عن ثقته في فوز الفراعنة، قئلا: "نستطيع تحقيق نتيجة إيجابية، وأنا متفائل وأثق في قدرة الجهاز الفني واللاعبين على عبور هذه المرحلة الحرجة".في الوقت الذي جاء فيه رد فعل محمود صالح -المدرب العام لنادي إنبي- غريباً بأنه ليس متفائلا وليس متشائما، ولكن الظروف الصعبة الحالية سوف تؤثر تأثيراً سلبياً في نتيجة المباراة، مضيفا أن الدوافع هي المحرك الرئيسي للمنتخب وإننا نحتاج إلى معجزة وتوفيق من الله لعبور تللك الأزمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل