المحتوى الرئيسى

العطفى:لا صحة لمسألة حرب المياه فى حوض النيل .. ولجنة تقيم سد الألفية الأثيوبى تبدأ خلال أسابيع .. أبو غازى : النظام السابق ارتكب جريمة فى علاقة مصر بأفريقيا

06/05 16:40

أكد الدكتور حسين العطفى، وزير الموارد المائية والرى أن مصر حريصة علي فتح صفحة جديدة مع جميع دول حوض النيل . وترغب في العودة الي مكانتها اللائقة وانها تسعي جاهدة الي تعزيز سبل التعاون والتكامل والتواصل مع الدول الافريقية ، وخاصة دول الحوض باعتبارها الامتداد الاستراتيجي لامن مصر القومي وشركاء الحاضر والمستقبل مؤكدا ان لا صحة للاراء والتوقعات بان اولي حروب المياه ستكون في حوض نهر النيل خاصة بعد الثورة المصرية والرؤي والقناعات والجهود المبزولة للتقريب والتكامل والتعاون من جميع الاطراف.وزير الرى خلال حديثه للأعلام وقال العطفي ان مصر تدعم وتساند جميع الانشطة والبرامج التنموية التي تسعي الي اقامتها دول حوض النيل طالما انها في اطار التبادل والتوافق بين المصالح والمنافع المشتركة دون الاضرار مشيرا الي ان الفترة القادمة ستشهد مزيدا من الخطوات والتطورات الهامة والمؤثرة علي صعيد العلاقات المصرية مع دول الحوض وذلك بالتعاون مع شركاء التنمية من مؤسسات المجتمع الدولي والدول المانحة . واوضح العطفي ان هناك مبادرة مصرية متكاملة جديدة للتعاون والتكامل الاقتصادي والتجاري مع دول الحوض ودول القارة الافريقية تقوم علي اعدادها وتنفيذها ومتابعتها وزارة التعاون الدولي بالاشتراك مع الخارجية المصرية وعدد من الوزارات  المعنية  والتي تسعي الي اعادة اكتشاف ثرواتنا وحسن ادارتها من اجل مصلحة جميع شعوب الحوض. واشاد وزير الري بما اسماه "الموقف الايجابي و الروح الطيبة" للحكومة الاثيوبية برئاسة مليس زيناوي علي الاعلان عن تأجيل التصديق علي الاتفاقية الاطارية لدول حوض النيل "التي تتحفظ مصر والسودان علي بعض بنودها" لحين انتهاء مصر من انتخاب رئيس  جديد للجمهورية كما ثمن العطفي دعوة رئيس وزراء اثيوبيا بتشكيل لجنة فنية ثلاثية تضم مصر والسودان واثيوبيا لتقييم وفحص سد النهضة الاثيوبي واشار العطفي الي انه يتم حاليا وبالتنسيق مع السودان واثيوبيا التحضير لاعمال اللجنة الفنية المشتركة وانه من المقرر ان تبدأ اللجنة اولي اجتماعاتها خلال الاسابيع القليلة القادمة. جاء ذلك خلال لقائه المفتوح مساء امس مع اكثر من 30 سفيرا وقنصلا عامًا لدي السفارات العمالة لدى مصر علي هامش محاضرته حول تطورات العمل ملف حوض النيل المباديء المصرية بعد الثورة في التواصل والتعاون التي نظمها الدكتور عماد أبو غازى، وزير الثقافة قاعة المؤتمرات الكبري بالمجلس الأعلى للثقافة بدار الأوبرا المصرية . واشاد العطفي بالتجاوب والاهتمام الكبير الذي ابداه السفراء والقناصل المعتدة في مصر لدعم التعاون والتواصل بين مصر ودول حوض النيل والقارة الافريقية بشكل عام والتأكيد علي تواجد الفرص الحقيقية الكثيرة والخيرات المتعددة وليس فقط علي مستوي مياه نهر النيل ولكن علي مستوي جميع المحالات الزراعية والتجارية والصناعية والتعليمية والصحية وغيرها. من جانبه، اكد الدكتور عماد أبو غازى وزير الثقافية  إن النظام السابق ارتكب جريمة في حق علاقات مصر بالدول الافريقية وان ما تم بناؤه في اواخر الخمسينات والستينات اهدر بشكل مروع في الــ 15 سنة الاخيرة وان مصر تسعي جاهدة حاليا الي اعادة ترميم ما اتلفة النظام السابق علي المستوي الثقافي. لفت ابو غازي الي انتهاء المجلس الاعلي للثقافة من اعداد حزمة من البرامج الثقافية المشتركة مع دول القارة الافريقية وخاصة دول حوض النيل معلنا عن الانتهاء من الاعداد لمهرجان الاقصر للسنيما الافريقية في يناير القادم ومهرجان الفنون الافريقية باسوان ومهرجان اخر لفنون البحر الاحمر في السويس بالاضافة الي عدة انشطة اخري مرتبطة بالقارة الاقريقية. وقال انة من المقرر ايضا في العام القادم تنظيم المنتدي الدوري الثاني للثقافات الافريقية كما يتم حاليا وبالتعاون مع قطاع الفنون التشكيلية التحضير لمشروع كبير خاص بالفنون بدول حوض النيل ومشروع اخر بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي للفن التشكيلي في افريقيا. واكد وزير الثقافة ان العام الحالي سيشهد طفرة نوعية في الفعاليات والبرامج الداعمة لتعريف المصريين علي الفنون الافريقية وتعريف الافارقة علي الحضارة وفنون الشعب المصري. واعلن ان المركز القومي للترجمة بدأ في ترجمة عدد من الكتب لكبار الشخصيات والكتاب في دول حوض النيل الي اللغة العربية بالاضافة الي من ترجمات من اللغات الامهرية والسواحلية. واشار الي انه يتم حاليا الاعداد لبرنامج ترجمة موسع من العربية الي اللغات الخاصة بشعوب دول الحوض وانه يتم حاليا بحث اليات وسبل التوزيع داخل دول الحوض لدعم وحث المواطن بدول الحوض علي التواصل الحضاري والانساني المصري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل